العثور على أم انقطع تواصلها عن عائلتها منذ عامين، طافية في البحر مقابل الشواطئ الكولومبية

تم العثور على أم وهي طافية على البحر مقابل الشواطئ الكولومبية بعد عامين من انقطاع التواصل مع عائلتها.

وانقطعت الاتصالات بين الأم وعائلتها منذ عامين وليس لدى العائلة أي فكرة أين كانت إلى أن عثر عليها صياد السمك رولاندو فيسبال وهي طافية على بعد ميل داخل البحر مقابل بلدة «بورتو كولومبيا» في أنتلانتكو في 26 ديسمبر.

وتم التعرف عليها فيما بعد بانها أنجيلكا غايتان، 46 عاما، والتي كانت في حالة ضعيفة جدا، وكانت درجة حرارتها منخفضة.

وتقوم الشرطة حاليا بالتحقيق في الموضوع لمعرفة ما الذي كانت تفعله هذه الأم خلال العامين التي اعتبرت خلالهما مفقودة، وكيف انتهى بها المطاف إلى البحر.

ووفق التقارير فقد كانت هذه الأم طافية في الماء لنحو ثماني ساعات على الأقل وتم نقلها إلى المستشفى وهي في حالة صحية سيئة جدا.

ولاتزال الظروف المحيطة بهذا الحادث الغريب غير واضحة خاصة بعد أن وصلت وسائل الإعلام المحلية إلى ابنتها أليخاندرا كاستيبلانكو التي قالت إنها لم تعرف أي شيء عن مكان تواجد أمها خلال العامين الماضيين.

وأضافت إن الأحاديث التي تقول إن والدتها ربما كانت قد حاولت الانتحار نتيجة علاقة فاشلة أو نتيجة اعتداء سابق هي أخبار مزيفة.

وتعمل الآن كاستيبلانكو وشقيقتها على جمع المال من أجل إرسال أمهما إلى العاصمة بوغوتا حيث تعيشان وهما يأملان أن تهتم العائلة بأمهما.

طباعة