بالفيديو .. مكفوفو غزة يبصرون المصحف الشريف بلمسة إماراتية حانية

بعض المستفيدين من المشروع.

تواصل هيئة الأعمال الخيرية العالمية بدولة الإمارات في إنجاز المشاريع التنموية والإغاثية الخيرية، في مناطق الأراضي الفلسطينية كافة بشكل مستمر دون توقف، والتي يستفيد منها جميع شرائح المجتمع، ومختلف الفئات العمرية، لتأمين جميع احتياجاتهم، وتوفير حياة مستقرة لهم، في ظل الظروف المتردية التي تعصف بهم، جراء ممارسات وقيود الاحتلال المتصاعدة في كل وقت وحين.

ويعد مشروع توفير وتمليك المصحف الشريف بلغة برايل، المخصص لشريحة الطلبة المكفوفين من أصحاب الهمم العالية، أحد أهم وأبرز المشاريع التي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية، بهدف تطوير مهارات الطلبة الحافظين للقرآن الكريم، في كافة جامعات قطاع غزة، والارتقاء بقدراتهم.

ووزعت المصاحف المكتوبة بلغة برايل على مئات الطلبة المكفوفين الحافظين لكتاب الله الشريف، في أكبر جامعات قطاع غزة، وهي الجامعة الإسلامية، وجامعة الأزهر، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والمهنية.

ويقول القائم بأعمال مكتب هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية في قطاع غزة، أدهم عمراني، إن هذا المشروع "يأتي في إطار الجهد الدؤوب لهيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية، لتوفير مصاحف بلغة برايل لطلابنا وطالباتنا من أصحاب الهمم، لمساعدتهم في حفظ سوره وتدبر آياته بالاعتماد على أنفسهم".

ويشير إلى أن مشروع توفير وتمليك مصاحف برايل للطلبة المكفوفين في جامعات قطاع غزة مقدم بتمويل من قافلة الخير (بنات العين) في دولة الإمارات العربية المتحدة

من جهة ثانية، قال رئيس وحدة تنمية الموارد في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والمهنية بغزة أحمد كردية، إن مشروع القرآن الكريم بلغة برايل "هو جهد مشكور لهيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية، والذي يهدف لدعم الطلبة في الجامعات الفلسطينية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها سكان غزة، بسبب الحصار وإغلاق المعابر".

طباعة