«كورونا» يعطل رحلة لباخرة تونسية تقل نحو 1000 مسافر

أرجأت السلطات التونسية رحلة مقررة اليوم الأربعاء لباخرة على متنها نحو ألف مسافر نحو ميناء جنوة الإيطالي للاشتباه بوجود إصابات بفيروس كورونا المستجد لدى طاقمها.

وكشف مصدر من الجمارك التونسية، في ميناء حلق الوادي بتونس العاصمة، عن أن رحلة باخرة «قرطاج» التي تتبع شركة الملاحة التونسية كانت مقررة عند الساعة 11 صباحا بتوقيت تونس لكنها تأجلت حتى توقيت آخر لم يتحدد بعد.

ولا تزال الباخرة راسية في الميناء في انتظار ما ستقرره السلطات، بعد الاشتباه بإصابة أربعة عناصر من طاقم السفينة بفيروس كورونا المستجد.

وقال المصدر من الجمارك إنه تم نقل أفراد الطاقم إلى المستشفى، وتقل الباخرة العبارة المتجهة إلى ميناء جنوة الإيطالي 920 مسافرا أغلبهم من الجالية التونسية المهاجرة بأوروبا.

وكانت تونس فتحت حدودها بالكامل منذ 27 يونيو الماضي واستأنفت الرحلات الدولية بعد فترة إغلاق استمرت نحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا.

طباعة