بالفيديو.. هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية تؤمن حياة كريمة لنساء الخليل

من وسط المآسي التي فرضها الاحتلال، وتسببت بها الظروف المعيشية الصعبة، التي عكرت صفو حياة الفلسطينيين، ثمة بريق أمل يشع من بين الأوجاع، ليكون لها بلسما شافيا، وسندا تتكأ عليه لتقوى على ضنك العيش، وهذا ما يظهر جليا المشاريع والبرامج الخيرية والتنموية، التي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية العالمية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ففي إطار جهودها المتواصلة، التي تطال الشرائح المحتاجة، وتشمل الفقراء والمتعففين، نفذت هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية مشروعا رياديا، لتمكين النساء الوحيدات اقتصاديا، حيث جهزت مشغلا خاصا لخياطة وصناعة الملابس للنساء بمدينة الخليل في الضفة الغربية.

«الإمارات اليوم» زارت مشغل الخياطة الذي جهزته الهيئة الخيرية، والمزود بكافة الإمكانيات والماكينات اللازمة لإقامة مشروع اقتصادي، يؤمن حياة كريمة للنساء اللواتي فقدن من يعيلهن.

ويقول مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية في فلسطين إبراهيم راشد،«إن مشغل الخياطة للنساء الوحيدات في مدينة الخليل يعد مشروعا رياديا، يؤمن مصدر دخل ثابت للسيدات اللواتي يعملن بداخله في خياطة الملابس، ويمكنهم اقتصاديا، بحيث تصبح السيدة حاضرة في سوق إنتاج الصناعات المحلية».

من جهتها، تقول المديرة التنفيذية لجمعية البيوت السعيدة في الخليل صفاء أبو سنينة،" إن مشروع مشغل الخياطة يخدم الكثير من السيدات اللواتي يبحثن عن فرصة عمل، ولا يمتلكن الشهادات اللازمة والمؤهلة للعمل، فهذا المشروع يمكن المرأة، ويوفر لها المهارات والإمكانيات المطلوبة للحصول فرصة عمل، وامتلاك مشاريع صغيرة وريادية.

 

طباعة