روسيا تزود مصر بقطارات تشبه الطائرات لأول مرة في التاريخ

صورة من داخل القطارات الجديدة منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

تسيطر صفقة القطارات الروسية التي تعد الأكبر في تاريخ مصر على أخبار وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تداول صور للعربات الروسية من الداخل تشبه تصميم الطائرات.

وظهرت صورة لعربات السكك الحديدية المصرية الجديدة، التي حصلت عليها من روسيا يشبه تصميمها إلى حد كبير الطائرات التي يتم تزويدها بشاشات مصغرة على مقاعد الركاب.

واحتفى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بصورة العربات الجديدة، حيث من المقرر أن تكون متاحة للجمهور يوم 6 أغسطس المقبل.

وكانت هيئة السكة الحديد في مصر وزعت عربات أول 3 قطارات روسية على محطات القاهرة والإسكندرية وأسيوط والأقصر وهي مغطاة بأعلام مصر والورود، وصور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير النقل استعدادا لتشغيلها وإدخالها الخدمة على الخطوط الرئيسية.

وستنضم القطارات الروسية الجديدة لأسطول قطارات الهيئة المكون من قطارات إسبانية وفرنسية ورومانية وألمانية ومصرية، وذلك بعد تعاقد الهيئة مع شركة ترانسماش هولدينغ الروسية لاستيراد 1300 عربة روسية مكيفة وعادية بتكلفة تصل إلى 1.065 مليار يورو يتم تمويلها بقرض ميسر بالاشتراك بين بنك إكزيم الهنغاري وبنك إكزيم الروسي.

ووصلت 33 عربة قطار روسية من ضمنها 22 عربة منذ أيام و10 عربات وصلت نهاية الأسبوع الماضي وعربة نموذج وصلت منذ أسابيع ويجرى تجربتها واختبارها وتشغيلها بدون ركاب للتأكد من إجراءات السلامة بها.

والعربات الـ 33 عادية (ذات تهوية ديناميكية) و3 قطارات، وهناك اتجاه لتشغيلها بدون ركاب حتى بداية أغسطس على أن تبدأ في نقل الركاب مع بداية الشهر المقبل.

ووفقاً لموقع "روسيا اليوم" سيجري تشغيل جميع العربات الروسية الجديدة على الخطوط الرئيسية بالوجهين البحري والقبلي فقط، حيث ستحل محل بعض عربات القطارات المكيفة والمميزة العاملة حالياً المخطط نقلها لتعمل على الخطوط الفرعية بين المحافظات وخطوط الضواحي.

ومن المخطط أن تصل العربات الروسية الجديدة ابتداء من الشهر المقبل على دفعات شهرية بمعدل 35 عربة جديدة كل شهر، ضمن التعاقد مع مخطط وصول العربات الـ 1300 بالكامل خلال 40 شهرا من تاريخ تفعيل التعاقد.

والسكك الحديدة المصرية هي أول خطوط يتم إنشاؤها في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا، والثانية على مستوى العالم بعد المملكة المتحدة.

طباعة