بدء تجارب اختبار لقاح جديد لـ"كورونا" على البشر في استراليا

بدء التجارب في جامعة كوينزلاند. من المصدر

بدأت، اليوم، تجارب لقاح لعلاج فيروس كورونا على البشر في كيونزلاند، اذ سيتم حقن 120 متطوعا باللقاح في ضاحية هيرستون بمدينة بريسبان عاصمة ولاية كوينزلاند الأسترالية للوقوف على ما إذا كان اللقاح آمنا ويمكن أن يولد المناعة لدى هؤلاء المتطوعين.

وأنتج علماء جامعة كوينزلاند هذا اللقاح بالمشاركة مع شركة "سي اس ال" التكنولوجية، واجتاز الاختبار على الحيوانات بنجاح في استراليا وكوينزلاند.

وستجري التجارب السريرية حتى منتصف العام المقبل، ولكن إذا حقق اللقاح النجاح فانه يمكن أن يتم طرحه في الأسواق للاستخدام في حالات الطوارئ. وتطوع للاختبار نحو 4000 شخص تم اختبار 120 منهم فقط.

وقال رئيس الأبحاث السريرية في المركز الوطني لأبحاث المناعة والمراقبة في كوينزلاند، البرفسور روبرت بوي، إن الاختبارات على الحيوانات نجحت الأمر الذي يفسح المجال امام الاختبارات على البشر.

وقال أحد أهم قادة أبحاث لقاح فيروس كورنا في جامعة كوينزلاند وهو البرفسور بول يونغ إن أولى التجارب على الانسان ستكون من أجل تقييم استجابة المناعة والأمان للقاح في مجموعة من المتطوعين الأصحاء، وأضاف يونغ انه حالما تجري الاختبارات على البشر يتوقع الباحثون أن يكون لديهم نتائج أولية خلال ثلاثة أشهر.

وقال يونغ " ولكن إذا جرت الأمور برمتها على ما يرام نستطيع الانتقال إلى المرحلة التالية في تطوير اللقاح، والمتمثلة في الاختبار على مجموع أكبر من البشر مختلفة في الأعمار لنرى تأثيره على جميع افراد المجتمع".

 

 

طباعة