عمره 22 يوماً.. تعافي أصغر مريض "كورونا" في مصر

الرضيع خلال تلقيه العلاج من كورونا.

كشف نائب مدير مستشفى الساحل في مصر، الدكتور محمد الأتربي، عن تفاصيل تعافي أصغر مصاب بفيروس كورونا في مصر، قائلاً إنّه طفل كان يبلغ من العمر عند دخوله المستشفى 22 يوماً، نقلت جدته العدوى نظراً لعدم معرفتها بإصابتها، موضحاً أنّ الطفل كانت به أعراض تنفسية من حيث سرعة التنفس وارتفاع النبض، وجرى تشخيصه وإجراء أشعة مقطعية ومسحة وأظهرت إيجابية الحالة.

وأضاف الأتربي، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباحك مصري"، المذاع على شاشة قناة "إم بي سي مصر 2"، أنّ الفريق الطبي بذل جهدا كبيرا لضبط جرعات البروتوكول العلاجي لكورونا مع تطوير في خطة العلاج، وكانوا يتابعون حالته بشكل يومي.

وأشار نائب مدير مستشفى الساحل إلى أنّه جرى إعطاؤه أكسجين فور دخوله للمستشفى ليوم واحد، ثم نقله في الحضانة بشكل طبيعي: "الرضيع كان يعاني من ارتفاع درجة الحرارة وسعال ولم يرضع لمدة يومين".

 

طباعة