بيان رسمي ينفي ظهور 19 ألف إصابة بـ"كورونا" في مصر

أكدت وزارة الصحة والسكان المصرية، عدم صحة ما تم تداوله بجريدة الغارديان البريطانية، بشأن زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مصر، موضحة أن ما تم تداوله عار تماماً عن الصحة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، الدكتور خالد مجاهد، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن الوزارة تعلن فوراً عن أي حالات تأتي نتائج تحاليلها إيجابية لفيروس كورونا المستجد، بكل شفافية طبقا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

واستنكر مجاهد استناد الجريدة المذكورة في بيانتها على تكهنات إحدى الباحثين في الأمراض المعدية في إحدى الجامعات الكندية بشأن زيادة أعداد المصابين في مصر إلى أكثر من 19 ألف مصاب، مشدداً على أن منظمة الصحة العالمية هي الجهة الرسمية المنوط بها متابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد بجميع دول العالم، كما أن مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر يتابع مع الوزارة كافة البيانات الدقيقة والمحدثة بشكل يومي كما يشرف ويراقب بصفة مستمرة على الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الوزارة سواء للمصابين أو المخالطين.

وأكد المتحدث أن وزارة الصحة والسكان تعمل وفقاً للخطة الوقائية والاحترازية التي وضعتها تحت إشراف منظمة الصحة العالمية، حيث أن الحالات التي ثبتت نتائج تحاليلها إيجابية للفيروس، جاءت ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة والتي أشادت بها منظمة الصحة العالمية.

وأكد المتحدث مجدداً عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات مصر، سوى ما تم الإعلان عنه مسبقاً.

وتابع أن ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، الدكتور جون جابور، أشاد في تصريحات له بالطريقة التي تعاملت بها السلطات في مصر مع فيروس كورونا المستجد.

وأكد المتحدث أن وزارة الصحة والسكان تمد المنظمة بكافة البيانات بشفافية تامة، حيث تقوم منظمة الصحة العالمية بنشر أرقام الإصابات بصورة يومية وهذا معلن ومنشور على موقع المنظمة ومن الممكن لأي باحث أن يطلع على الأرقام من موقع www.who.int وطبقاً للوائح الصحية الدولية فإن الدول ملتزمة بإبلاغ المنظمة خلال 24 ساعة بأي حالة مسجلة لكوفيد – 19.

وأهابت وزارة الصحة المصرية بكافة وسائل الإعلام المحلية والدولية المختلفة الحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم تداول أخبار غير صحيحة من شأنها إثارة الفزع والبلبلة لدى الرأي العام.

وأشار المتحدث إلى أن وزارة الصحة المصرية تواصل رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن" 105" ، و" 15335 " لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

طالع أيضاً

بالفيديو.. حقيقة وجود 19 ألف إصابة بفيروس كورونا في مصر

طباعة