أستراليات يتشاجرن بـ"شد شعورهن".. والسبب فيروس كورونا

صورة الأرفف الفارغة التي نشرها الوزير الأسترالي. (تويتر)

دعت الشرطة الأسترالية الناس إلى الهدوء بعد أن نشب خلاف على ورق المرحاض في أحد متاجر سيدني، اليوم السبت، خصوصاً بعد وقوع مشادات مماثلة أخيراً بسبب الهلع لدى المستهلكين جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقد أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ثلاث نساء يمسكن بشعر بعضهن ويصرخن أثناء شجارهن على حزمة كبيرة من هذه السلعة المرغوبة على رصيف متجر في سيدني.

وقالت إحدى النساء فيما كانت المرأتان الأخريان تحرسان عربة مكدسة بلفائف ورق المرحاض: "أريد حزمة واحدة فقط"، وتدخل موظفان لفك الاشتباك واستدعيت الشرطة لكن لم يتم القبض على أحد.

ويأتي هذا الحادث بعد صعق الشرطة رجلاً هاجم زبوناً وعاملاً في أحد المتاجر في بلدة تامورث في نيو ساوث ويلز، الخميس الماضي.

وكتب وزير الصحة في نيو ساوث ويلز، براد هازارد، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، السبت مرفقاً تغريدته بصورة للرفوف الفارغة: "رجاء توقفوا، إذا لم يشتر بعض الأفراد كميات كبيرة من ورق المرحاض فلن يكون هناك أي مشكلة".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، فرضت أكبر سلسلة سوبر ماركت في أستراليا سقفاً على مبيعات ورق المرحاض، مؤكدة للمستهلكين أنه ليس هناك أي نقص في هذه السلعة.

وأكدت أستراليا أكثر من 70 إصابة بفيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 100 ألف شخص في العالم، وآخر المصابين هو طبيب في ولاية فيكتوريا جنوب شرق البلاد عاد أخيراً من الولايات المتحدة، وقد عالج نحو 70 مريضاً رغم ظهور أعراض الفيروس عليه.

طباعة