حزب مصري يدين «الهولوكست» و«الجرائم الإسرائيلية ضد فلسطين» في بيان واحد

أدان الحزب الاشتراكي المصري، الجرائم النازية ضد اليهود، بمناسبة مرور 75 عاماً على ما يعرف بـ«الهولوكست»، مديناً في ذات الوقت «العدوان الصهيوني على فلسطين» الذي مر عليه 72 عاماً، وطالب الحزب دول العالم بعدم ازدواجية المعايير، وإدانة الجريمتين على نفس المستوى.

وقال البيان الذي حمل عنوان «ندين العدوان النازي والعدواني الصهيوني»، إن الحزب «يدين كل اعتداء على الكرامة الإنسانية لكل إنسان، أياً كان دينه أو جنسيته أو لونه أو انتمائه الوطني، وندين ذكرى العدوان النازي علي اليهود والمسلمين والمسيحيين، وأيضاً على عشرات الملايين من أبناء الاتحاد السوفيتي السابق، وكذلك ندين عدوانه وامتهانه لحقوق وآدمية الملايين من الأوروبيين والأسيويين والأفارقة الآخرين».

وتابع البيان: «نقف بكل قوة في وجه الشوفينية القومية، والاستعلاء الثقافي، ومعاداة الآخر لمجرد الاختلاف في الدين أو العقيدة، وفي نفس الوقت ندين بكل قوة، العدوان الصهيوني المستمر علي حقوق الشعب الفلسطيني، وضمه للقدس المحتلة، بلا أدنى حق، واعتبارها عاصمة لدولته المغتصبة، وندين حروبه العدوانية التي لم تنقطع ضد الدول العربية: مصر وسوريا ولبنان والأردن، واغتصابه للأراضي وللحقوق العربية، وآخرها إعلان ضم الجولان السورية المحتلة، رغم أنف الجماعة الدولية، والأمم المتحدة، وندين انتهاكه اليومي لقيم العدل والحق الإنساني، وندين صمت العالم على هذه الأفعال».

طباعة