قرية للبيع في إيطاليا.. والسبب لفت الانتباه

احتجاجا على اندثار القرى الصغيرة أطلق عمدة قرية إيطالية حملة غير عادية بعرض أجزاء رمزية من قريته للبيع.

وقال عمدة بلدة إزينو لاريو، بيترو بينزا، في تصريحات اليوم إن الحملة غرضها «الاستفزاز» للفت الانتباه إلى أزمة البلدات الصغيرة.

ويعيش في بلدة إزينو لاريو حتى الآن أقل من 750 شخصا، بحسب بيانات بينزا.

وعرض بينزا على موقع إلكتروني خاص به مقعد عام بالقرية للبيع مقابل 280 يورو، ولافتة عامة على الطريق مقابل 1250 يورو، ومبنى البلدية بأكمله مقابل 200 ألف يورو.

وقال بينزا: «نريد توصيل رسالة إيجابية»، موضحا أن هناك تراثا ثقافيا في الكثير من المناطق الصغيرة بإيطاليا لا ينبغي فقدانه.

وذكر بينزا ردا على استفسار حول عدد الأشخاص الذين أبدوا رغبتهم في الشراء، أنه سيُجرى دراسة العروض الواردة، وقال: «حتى الآن لا أتلقى سوى مكالمات كثيرة للغاية من الصحافيين».

تجدر الإشارة إلى أن القرى في جميع أنحاء إيطاليا تسعى حاليا لمكافحة اندثارها، وتعرض بعض البلدات بيع منازل مقابل يورو واحد حتى لا تختفي الحياة بالكامل من القرية.

طباعة