عقارات 2023.. زخم يستمر

وليد الزرعوني

يدخل قطاع العقارات في دبي عام 2023 على زخم كبير غير مسبوق، بعد تسجيل أداء قياسي واستثنائي هو الأعلى على الإطلاق، في ما يخص المبيعات الضخمة خلال العام الماضي، إضافة إلى طلب قوي متوقع أن يستمر، ومشروعات عملاقة سيتم إطلاقها.

وهناك العديد من العلامات والشواهد التي تؤكد استمرار هذا الزخم الكبير في العام الجديد، أهمها وأبرزها استمرار الانتعاش الاقتصادي في دولة الإمارات، وهذا باتفاق مؤسسات محلية ودولية، وتحقيق نمو قوي بالناتج المحلي الإجمالي، بفضل تنوّع الأنشطة الاقتصادية، إضافة إلى الإجراءات الحكومية المتبعة محلياً واتحادياً، وتعافي أسعار النفط، وزيادة أنشطة التجارة والسياحة والعقارات وقطاعات الأعمال بمختلف أنواعها، فيما من المتوقع أن تواصل هذه الجهود تحقيق نتائج مثمرة خلال العام الجاري.

لقد أثبت عام 2022 قوة القطاع العقاري في دبي، ومدى مرونته أمام التحديات الاقتصادية العالمية، واستفادته من الأزمات الدولية التي تشهدها الأسواق.

ورسخت دبي مكانتها، مدينة الأحلام للعديد من البشر حول العالم، مع توفير بنية تحتية هي الأحدث في العالم، وقوانين صارمة تكفل حقوق الجميع، وفرص تجارية ووظائف مغرية، إضافة إلى تسهيلات الإقامة، ومنح الجنسية، ما يعزز التعدد السكاني في الدولة، ويدعم الطلب المتجدد على عقارات الإمارة، إضافة إلى زيادة استثمارات أصحاب الثروات، والدخل المرتفع مع توفير نمط الحياة المميز الذي يشمل أفضل الفنادق والمطاعم في العالم، ووسائل الراحة الاستثنائية التي تقدمها.

وفي الوقت الذي يلوح فيه في الأفق، استمرار التحديات القاسية أمام الاقتصاد العالمي، مع تصاعد التوترات الجيوسياسية والأزمات المالية لعدد من الدول، ما سيكون له أثر على تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول وتأثر العالم ككل، فإن دبي أثبتت منذ جائحة فيروس كورونا أنها محصّنة ضد الأزمات، وأن لديها الحلول الناجزة التي تساعد على تجاوزها، بل وتحقيق مكاسب طائلة من ورائها، بفضل توجهات وتحركات الإدارة الرشيدة في الدولة، والتي تكون دائماً عند قدر الحدث.

ومن المتوقع أن يواصل قطاع العقارات الفاخرة والفلل في تصدر المشهد، مع تنفيذ عشرات من الصفقات الضخمة، فيما سيكون لقطاع الشقق السكنية والتأجير حظ من الانتعاش مع بدء تسليم العديد من المشروعات، وجني دبي نجاحات الأعوام الأخيرة في الترويج الجيد كأفضل بيئة للعيش والاستثمار حول العالم.

كل المؤشرات السابقة، تؤكد أن آفاق سوق العقارات في دبي واعدة في عام 2023 اعتماداً على معطيات العام الماضي، وعلى مؤشرات داخلية وخارجية، ترجح كفة مواصلة عقارات الإمارة التألق من جديد، وستصبح مسألة وقت لمعرفة ما إذا كان العام الجديد سيكون قادراً على تحطيم الرقم القياسي المسجل حالياً، حيث من المنتظر أن يستمر الطلب في النمو، ما يجعل السوق العقارية أرضاً خصبة للاستثمار، مع توافر فرص استثمارية جاذبة، وعائدات جيدة، وسط معاناة أسواق أخرى كبرى حول العالم من الضغوط الاقتصادية. *خبير عقاري ومحاضر معتمد من مؤسسة التنظيم العقاري

walid.alzarooni@gmail.com

WalidAlzarooni@

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة