تنظيم استثنائي

حسين الشيباني

نجحت دولة قطر وبجدارة في تنظيم بطولة كأس العالم 2022، إذ خرج أكبر حدث رياضي في العالم تاريخياً واستثنائياً بكل المقاييس، فدولة قطر التي فاجأت العالم بفوزها باستضافة البطولة، رغم الصعاب والتحديات الكبيرة التي واجهتها، فجّرت مفاجأة بنجاحها منقطع النظير الذي أبهر الجميع في التنظيم الرائع من الافتتاح وحتى مراسم التتويج للمنتخب الأرجنتيني في النهائي.

وعدت قطر وأوفت بوعدها في تنظيم الحدث الاستثنائي، فصنعت الدولة الخليجية ما عجزت عنه دول كبيرة في مساحتها وتعدادها، وقدمت صورة مشرفة للعرب في مونديال 2022، وأثبتت أن دول الخليج والعرب لديهم القدرات التي تنافس أكبر الدول في العالم.

حتما ستصعّب قطر المهمة على الدول التي ستستضيف كأس العالم من بعدها، وأعطت درساً كبيراً للعالم، مفاده أن الدول لا تقاس بالحجم والعمر، وإنما بالإنجازات، فاستقبلت جماهير بالملايين، ووفرت لهم كل سبل الراحة والرفاهية والمتعة في مونديال ولا أروع في قرب الملاعب، وهندستها، والبنية التحتية المجهزة بشكل رائع، وتوفير المواصلات بشكل مجاني، والإنترنت، والفعاليات التي صاحبت البطولة، وكرم الضيافة الخليجية والعربية، والتمسك بالقيم والعادات العربية.

مونديال قطر 2022 النسخة الاستثنائية لكأس العالم، التي أسدل الستار عليها بتتويج المنتخب الأرجنتيني باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، بعد مباراة مجنونة، وصفت بأنها النهائي الأفضل في تاريخ نهائيات كأس العالم.

مونديال قطر 2022 يحمل في طياته إنجازات غير مسبوقة للمنتخبات العربية، أولها وصول المنتخب المغربي إلى المربع الذهبي، والثاني فوز المنتخب السعودي على بطلة العالم الأرجنتين، والثالث فوز المنتخب التونسي على وصيفة بطل العالم فرنسا.

شخصياً حضرت مباراة الأرجنتين ضد هولندا، وفرنسا ضد إنجلترا، ونهائي الحلم الأرجنتين ضد فرنسا، وما أعطى مونديال قطر 2022 رونقاً أكثر ونجاحاً أكبر هو تتويج الأسطورة ميسي بكأس العالم 2022 بطريقة خليجية عربية، بالبشت المونديالي.

شكراً قطر من أعماق قلوبنا (عالوعد).

• حتما ستصعّب قطر المهمة على الدول التي ستستضيف كأس العالم من بعدها.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة