أحاسيس العطر

أمل المنشاوي

يرتبط في وجداننا بصورهم ولون ملابسهم وتعابير وجوههم وإحساسنا المدفون بهم وسط العروق.

يتجدد به الشجن والحنين لمن فارقونا، ويعيد تأكيد ارتباطنا بمن معنا وجوارنا، وتعلق رائحته في أرواحنا طيباً تطيب به الصحبة والأوقات.

يحضر قبل صاحبه فتنفتح به النفوس وتتهيأ لاستقبال القادم فجأة بعد غياب، ويسكن الأماكن والبيوت المحفورة في الوجدان.

نفضله على غيره ونحفظه عنواناً لأيام غالية وذكريات عصية على النسيان.

نحبه حباً فيهم ونسميه بأسمائهم ونبتهج لرائحته التي تتفتح لها مسامّ القلب ونفتقده في غيابهم مهما طال بنا العمر وامتد الزمان.

لا نعرف سرّه ولا مكنون سحره، ولا كيف لرائحته أن تترك في النفس كل هذه البهجة، وكأنه نفحة من نفحات الله الخفية في أرضه، أو عبقٌ من أنفاس الجنان.

من منا لا يتذكر عطر أبيه، من منا لم يجرّبه خلسة في الصغر، ومن منا لم يعرف به عودته للبيت قبل دخوله؟ من منا لم يتمسح في ملابس أمه، ليتنسم رائحتها المميزة ويخزنها في عقله ويقسم أن تكون هديتها التي لا تنقطع، من منا لم يفتش في خزانتها بحثاً عن ذاك العطر المميز والمخبّأ للمناسبات والأعياد؟

من منا لم يشتق له قدر الشوق لتلك الزيارات العائلية الغالية لعمٍّ أو عمة أو خالٍ أو خالة؟ من منا لم يسمّه على أسمائهم ويحبه على ملابسهم؟ من منا لم يجد رائحته مع النقود الجديدة في الأعياد، وبين طيات الملابس المعدّة عشيتها استعداداً للصلاة، وفوق المناشف التي وضعت خصيصاً للضيوف؟

من منا لم يعصره الحزن حين يجد آثاره فوق سجادة غاب صاحبها أو معطف قديم أو أوراق منسية للراحلين عن دنيانا؟ من منا لم يقدمه يوماً لجاره أو يتذكر به صديقاً، من منا لم يبتهج حين تلقاه هدية، برهاناً ودليلاً لصدق الود؟

من منا لم يتلقّ سهمه مع أول دقة قلب وأول نظرة حب، فظل يبحث عنه كل مساءٍ وسط التفاصيل الصغيرة وفوق القصاصات التي تقطر وجداً وشوقاً، ليأخذ مكاناً خاصاً دائماً في القلب بجوار صورة من نحب؟ من منا لم يعشق رائحة المطر شتاءً وعبير زهور الربيع، من منا لم ينتعش برائحة البحر وأنفاس الصبح، من منا لا يحب العطر؟

تهادوا به في كل وقت، فللعطر أثر يدوم في النفوس وأحاسيس ومشاعر تحفر نقوشاً في الذاكرة لا يمحوها البعد أو الرحيل.

• من منا لا يتذكر عطر أبيه، من منا لم يجرّبه خلسة في الصغر، ومن منا لم يعرف به عودته للبيت قبل دخوله؟ من منا لم يعصره الحزن حين يجد آثاره فوق سجادة غاب صاحبها أو معطف قديم أو أوراق منسية للراحلين عن دنيانا؟

amalalmenshawi@

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة