مونديال قطر 2022

حسين الشيباني

في الثاني من ديسمبر عام 2010 أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منح قطر شرف استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، وبذلك سيتم تنظيم المسابقة الأكثر جماهيرية على مستوى العالم في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى في تاريخ البطولة البالغ 92 عاماً، حيث حظيت قطر بشرف استضافة كأس العالم في الاقتراع الرابع، متفوقةً بذلك على أستراليا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية، وتميز الملف القطري بتقديم أفضل تنظيم لكأس العالم على الإطلاق، حيث تقع جميع الملاعب لتنظيم البطولة على بعد 60 كيلومتراً فقط من بعضها بعضاً، وقامت اللجنة المنظمة بدورها بتشييد تسعة ملاعب جديدة، وتجديد ثلاثة ملاعب أخرى، وهو الأمر الذي أبهر اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، برؤية معمارية فريدة من نوعها، بالإضافة إلى خطة طموحه تهدف إلى تسخير طاقة أشعة الشمس والاستفادة منها في إنعاش اللاعبين والجمهور بطريقة صديقة للبيئة. وستستضيف دولة قطر خلال البطولة 32 دولة تتنافس في 64 مباراة، يتم افتتاحها وإسدال الستار النهائي عليها في ملعب لوسيل المتميز، والذي تم تصميمه خصيصاً لاستضافة المباراة النهائية في كأس العالم.

من المنتظر أن تترك هذه البطولة تراثاً ليس فقط في قطر ولكن في جميع دول العالم، بعدما تعهد المنظون بإعادة تشكيل تسعة ملاعب بعد المباريات، وتوفير 170 ألف مقعد للدول النامية، وذلك بهدف تطوير البنية التحتية الرياضية لديها.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) توزيع 209 ملايين دولار على الأندية التي ستسمح للاعبيها بالمشاركة في بطولة كأس العالم 2022 بقطر. وأصدر الاتحاد الدولي بياناً عبر موقعه الرسمي أوضح خلاله أنه سيعوض الأندية كل يوم بقي أحد لاعبيها في مونديال قطر 2022، بما في ذلك أيام التحضيرات الرسمية. ولدى نادي الهلال السعودي 12 لاعباً مشاركاً مع المنتخب السعودي، ونادي السد القطري لديه 12 لاعباً مشاركاً مع المنتخب القطري في مونديال قطر 2022.

• الملف القطري تميز بتقديم أفضل تنظيم لكأس العالم على الإطلاق.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة