شكراً دبي

وليد الزرعوني

كلماتُ الشُكر والعرفان لا تفي دبي حقها من التقدير والامتنان، بعد أن سطّرت ولاتزال تسطّر منجزات نوعية استثنائية، تدعو إلى الفخر والاعتزاز في مختلف الأصعدة، لتمهد طريقها نحو المستقبل، حيث اشتهرت بتبوئها المراكز الأولى لتصبح منارة الشرق، تنافس أعرق مدن العالم كوجهة عالمية شهيرة، مع تمتعها بأفضل بيئة للعيش، والعمل، والاستثمار.

شكراً دبي.. لأنك دائماً ما تجعلين من الحلم حقيقة، وعدم الوقوف عند نقطة أو إنجاز معين بوصفه نهاية الطريق، حتى أصبحت هوايتك المفضّلة تحويل الأحلام إلى حقائق، كما يقول معلمنا الأول وقدوتنا، صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

شكراً دبي.. لأنك جعلت من السكن والعيش في أرضك الطيبة حلماً يراود الملايين في العالم، خصوصاً في الوطن العربي، حيث يعيش سكانك أزهى عصور الرفاهية، ويشعرون بالأمن والأمان في يومهم وغدهم، في ظل رؤية تحترم الإنسان.

شكراً دبي.. على النجاح في تبوؤ مكانة عالية، كمدينة عالمية منفتحة ومتنوّعة الثقافات، يعيش فيها أشخاص من جنسيات مختلفة، ويعملون معاً على أرض واحدة، حتى أضحت منارة معرفية وواحة للتسامح والتعايش، ووجهة سياحية يقصدها الجميع.

شكراً دبي.. فلطالما أنت السعادة للجميع، مواطنين ومقيمين وزوّاراً، وكنت وستظلين الداعم الأول للمستثمرين بتسهيلات متجددة وغير مسبوقة.

شكراً دبي.. فقد تعلمنا منك عدم الاكتفاء بالإنجاز الواحد، وإنما نبحث عن نجاحات عدة، والتوسّع في الاستثمار، واثقين بالفرص المتولدة من اقتصادك المزدهر.

شكراً دبي.. ففي الوقت الذي يعاني فيه الجميع الأزمات المالية أو الصحية، لم نجد سوى استعدادك بحلول ناجزة، أقرّتها الحكومة الرشيدة، وأحسنت من خلالها استشراف المستقبل جيداً.

شكراً دبي.. على النهضة العمرانية التي تفوق الوصف، كأيقونة عالمية للتصميمات الفريدة والعقارات الفاخرة.

شكراً دبي.. ولدائرة الأراضي والأملاك على وجه الخصوص، لدعمها اللامحدود، الذي مكنني ومكّن غيري من الوسطاء المواطنين من تحقيق أداء عقاري متميز، مع التشجيع المستمر على تحقيق إنجازات أفضل، عبر مبادرات مثل الوسيط الوطني، والمساهمة في ترسيخ جاذبية السوق العقارية في الإمارة.

شكراً دبي.. لأني كنت من ضمن الذين استفادوا من الطفرة العقارية في دبي، إذ أسست شركة وساطة عقارية باسم «دبليو كابيتال» في عام 2007، وانطلقت بها في قطاع الوساطة، لتصل إلى ما يزيد على 1.2 مليار درهم، هي قيمة إجمالي ما سوقت الشركة من عقارات لكبار المطورين منذ تأسيسها حتى الآن.

شكراً دبي.. لأنك قدمت لي ولغيري الكثير من المساعدات التي تكفل نمو الأعمال عبر مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، قدمت كل الدعم بما يكفل لي تحقيق النجاح كشاب إماراتي يسعى إلى بدء أعماله الخاصة.

شكراً دبي، فأنتِ سبب سعادتنا، ولا نملك إلا أن نقول لك شكراً يا دانة الدنيا ودرة المدن وواحة الأحلام. دبي تنافس أعرق مدن العالم كوجهة عالمية شهيرة، مع تمتعها بأفضل بيئة للعيش، والعمل، والاستثمار.

رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»

@WalidAlzarooni

walid.alzarooni@gmail.com

 

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه.  

طباعة