سوالف رياضية

الزمالك.. «الجبل الشامخ»

عبدالله الكعبي

عندما يظفر نادي الزمالك بالبطولات والألقاب فهذا شيء عادي ومعتاد عليه، فما بالك إذا حصد ثنائية موسم الكرة المصرية بعد دوري طويل وشاق. مبروك لجماهير مدرسة الفن والهندسة لقبي الدوري والكأس، وهي ثنائية تاريخية، رغم الظروف الصعبة والتغييرات الإدارية، إلا أن الزمالك مثل (الجبل الشامخ) في أرض الكنانة، لا يهتز رغم العراقيل والمطبات العديدة. نادي الزمالك بطل الدوري وكأس مصر يقرر نشر الفرح والمسرات لعشاقه وجماهيره في مصر وفي الخليج وحتى المحيط، كون شعبية هذا النادي كبيرة في كل أرجاء الوطن العربي.

منذ عودة المستشار مرتضى منصور وإكمال عمل حسين لبيب والزمالك في تطور، خصوصاً بعد التعاقد مع المدرب «الداهية» فيريرا الذي أصبح المدرب الأسطوري للزمالك. وفي السياق نفسه عالج مرتضى منصور بعض الأخطاء الإدارية التي كانت موجودة في السنوات الماضية، وهو الآن أمام عمل كبير، خصوصاً مشكلة القيد. فقد رحل عن النادي ساسي وأبوجبل وطارق حامد وبن شرقي وآخرون لكنه لم يتأثر بشكل كبير، كون الزمالك هو من يصنع النجوم والمدربين عبر تاريخه. والنادي يحتفل هذه الأيام ببطولة الدوري والكأس في (ميت عقبة)، دار الخزائن الممتلئة بالدروع والكؤوس.

رغم اختلاف الكثيرين مع عمل مرتضى منصور، إلا أن المستشار عمل بشكل مناسب وصحيح وقاد الزمالك نحو المنصات، والآن ينتهي كل شيء في الكرة المصرية مع معرفة البطل، رغم أن هناك جولات مقبلة تعتبر تحصيل حاصل للفريق، كونه حسم لقب الدوري بجدارة واستحقاق. «سوبر لوسيل» المقام في الدوحة في الملعب المونديالي بانتظار الهلال والزمالك في موقعة تسجل في التاريخ، والشارع الرياضي العربي على موعد مع الناديين الكبيرين، في بداية جديدة للفريقين، وكل التوفيق للكبيرين في آسيا وإفريقيا.

الزمالك هو من يصنع النجوم والمدربين عبر تاريخه. 

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه

طباعة