سوالف رياضية

«هاتو الهلالي»

عبدالله الكعبي

«هاتو الهلالي» شعار ظهر بين مشجعي كرة القدم في الدوري السعودي في الفترة الأخيرة من خصوم نادي الهلال، حيث كان البعض يعتقد أن الفوز على «الزعيم» بات أمراً يسيراً وسهلاً، لكن الهلال كذّب هذا الشعار، وحقق انتصارات صعبة ومهمة للغاية على الاتحاد المتصدر والنصر والأهلي، وهذا يدل على علو كعب الهلال على الأندية السعودية، على الرغم من التراجع في مستواه من وجهة نظري.

لكن الهلال يظل الأبرز في الكرة السعودية، بالأرقام والإنجازات، وهو خير من يمثل المملكة في المسابقات الخارجية، خصوصاً في دوري أبطال آسيا، ما يفعله الهلال بقيادة رامون دياز يدعو للاستغراب حقيقة، فالمدرب الأرجنتيني أحدث نقلة نوعية في مستوى الفريق، ومنذ توليه المسؤولية والفريق يؤدي بشكل جيد ومستواه في تصاعد، ما يدل على العمل الكبير الذي يقوم به المدرب، بخلاف الفشل الذي لحقه خلال الفترة التي تولى فيها سابقاً تدريب فريق النصر الإماراتي.

فريق الشارقة سيقابل الهلال في دوري أبطال آسيا، وهي المحطة الأولى للفريقين آسيوياً، الشارقة بقيادة كوزمين تجاوز الزوراء العراقي بصعوبة، لكن هل هو قادر على تجاوز الهلال في الرياض؟ أعتقد أن المشاهد الخليجي والعربي أمام مباريات دسمة في شهر رمضان سواء عربياً أو أوروبياً.

استبعاد لاعب الشارقة شاهين عبدالرحمن من المنتخب لأسباب إدارية وفنية هو خبر غير متوقع للجماهير، خصوصاً أن شاهين يقدم أداء قوياً مع فريق الشارقة، ونحن المتابعين لا نعرف ماذا بين مدرب المنتخب وشاهين، ولكن في النهاية، مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار. عقلية بعض اللاعبين لابد أن تتغير، قد خسرنا مواهب ولاعبين بسبب النظرة الضيقة، وعدم الاهتمام بأنفسهم، ومشكلتنا في الأندية حيث يكون الإعداد النفسي والفكري ضعيف جداً، علينا معالجة السلبيات، نحن في عصر الاحتراف، لكننا لم نتطور كثيراً، ومع تسجيل اللاعبين المقيمين خسرنا مواهب، والضحية الكرة الإماراتية.

• المدرب رامون دياز أحدث نقلة نوعية في مستوى فريق الهلال.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة