خارج الصندوق

جمعية للوسطاء العقاريين

إسماعيل الحمادي

يضم قطاع عقارات دبي أكثر من 8000 وسيط عقاري، وأكثر من 1000 مكتب وساطة عقارية، هذه الإحصاءات تثبت جدوى سوق الوساطة العقارية، وأهميتها في تحريك عجلة القطاع. كما أنها تثبت أن مهنة الوساطة العقارية هي مهنة بعينها كبقية المهن الأخرى، تستدعي الاهتمام بها أكثر، وتطويرها لرفع نسبة إسهاماتها في تنشيط القطاع العقاري.

ومن باب الحديث عن أهمية مهنة الوساطة العقارية، ودور الوسيط العقاري المحوري في السوق، والاهتمام بها أكثر، قد حان الوقت لإيجاد سبل، وخلق قنوات، أو بالأحرى فضاءات خاصة بفئة الوسطاء العقاريين، يتم من خلالها مناقشة قضايا المهنة وتحدياتها، وتبادل الآراء والحلول حولها، من تلك الفضاءات، خلق ناد خاص بالوسطاء العقاريين، وتأسيس جمعية خاصة بهم، كما هي الحال بالنسبة لجمعيات المهندسين والأطباء والمحامين وجمعية ملاك العقارات... لمَ لمْ نسمع حتى اليوم عن جمعية الوسطاء العقاريين في دبي؟ أو نادي الوسطاء العقاريين؟

توسع المهنة وتطورها يفرض علينا خلق مثل هذه الفضاءات، لتكون بمثابة مساحة يتم من خلالها تسليط الضوء على المشكلات التي تعانيها ويعانيها القطاع بشكل عام، حيث إنه كلما توسع مجال النقاشات، توسع معه كشف النقاط السوداء التي تعيق مسار المهنة والقطاع معاً، وبجهود الجميع سيتم وضع حلول لها، ورفعها للهيئات المختصة للنظر فيها ليتم البث فيها بشكل قانوني.

هذه الجمعية، أو النادي ستكون مهمته الأولى، إيجاد حلول تتلاءم مع متطلبات المراحل القادمة للسوق والقطاع، من حيث تطور المجتمع والمشروعات العقارية ونوعية الخدمات المقدمة. كما سيكون لهذا الفضاء دور ملموس في نشر الوعي العقاري بين أفراد المجتمع، وإطلاق مبادرات توعوية بين أفراد المهنة للارتقاء بها، وتقديم الدعم الكامل لهم ولشركات التطوير العقاري كذلك، من خلال تنظيم أنشطة ودورات تعليمية وتدريبية ومؤتمرات ومعارض وورش تخصصية لتحسين معارفهم التسويقية، واكتساب خبرات جديدة لمواكبة أحدث التطورات في القطاع العقاري. وليس هذه فقط، حيث بإمكان هذه الفضاءات وضع استراتيجيات سنوية بمشاركة جميع أطراف القطاع العقاري، يتم التركيز من خلالها على تطوير الأداء المهني لهم، لتحقيق نتائج سنوية أفضل، وتعمل على تنفيذ السياسات (المسطرة) لتحقيق أهداف القطاع على المديين القريب والبعيد. علاوة على مناقشة التحديات والمصاعب التي يواجهها الوسيط العقاري في مهنته، لأجل كل هذه الدوافع وأخرى، نطالب من هذا المنبر بالنظر في هذا الطلب، والدعم لتأسيس جمعية الوسطاء العقاريين في دبي.

• قطاع عقارات دبي يضم أكثر من 8000 وسيط، وأكثر من 1000 مكتب وساطة عقارية

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة