5 دقائق

يومك يعكس حياتك

د. علاء جراد

ونحن على أعتاب عام 2022 جعله الله عاماً سعيداً وأفضل من الأعوام السابقة، رأيت أن أتطرق في هذا المقال إلى موضوع يغفله البعض، وأن أقتنص فرصة قيام الكثير منا باتخاذ تعهدات على أنفسهم ببداية شيء جديد، أو التوقف عن عادة معينة، حيث يميل الكثيرون إلى بدء مبادرات التغيير مع بداية العام الجديد.

فكرة جيدة لخّصتها الكاتبة الأميركية «آني ديلارد»، وهي أن الطريقة التي نقضي بها يومنا هي الطريقة نفسها التي نقضي بها حياتنا. إذا كنا نتعامل مع اليوم بسلبية وتراخٍ ونضيع الوقت في كل الاتجاهات، فهكذا ستكون حياتنا، أما إذا انتبهنا لأهمية اليوم، وقدّرنا كل ساعة فيه، واستفدنا بها سواء في إنجاز عمل أو مهمة أو قضينا وقتاً مع أحبابنا، أو ساعدنا الآخرين، أو تعلمنا شيئاً جديداً، فستمضي حياتنا على هذا المنوال، ببساطة لأن أيامنا تشكل حياتنا.

بالطبع ليس من الموضوعية الحكم من خلال يوم واحد، ولكن إجمالاً هذه هي الفكرة، لذلك توجد طريقة ممتازة ومجربة في التعامل مع اليوم والوقت كما لو كان ميزانية من المال، فلدينا 24 ساعة يمكن تقسيمها لثلاثة أجزاء، جزء للنوم بكل تأكيد، وجزء للعمل والإنتاج، وجزء لبقية الأنشطة والواجبات الاجتماعية، وكذلك الجانب الروحي والإيماني.

من السهل قول ذلك، ولكنه بالفعل ممكن بشرط واحد وهو المواظبة والمثابرة، بمعنى ألا نتحمس لمدة أيام ونفقد الحماس بعد ذلك. وحتى تنجح هذه الخطة لابد من معرفة كيف «نصرف» وقتنا، وبالتالي نتحقق من الممارسات التي تسرق جزءاً كبيراً من وقتنا، وأولاها التصفح دون هدف، سواء تصفح السوشيال ميديا أو الأخبار أو حتى التلفاز. إذا تخلصنا من عادة التصفح غير الهادف سيمنحنا ذلك قدراً كبيراً من الوقت الذي يمكن استثماره جيداً.

لمتابعة أنشطتنا اليومية، وتحديد وقت لكل نشاط، توجد تطبيقات عدة على الهواتف المحمولة مفيدة جداً، وأغلبها متاحة مجاناً، منها تطبيق أفادني كثيراً اسمه Toggle Track، حيث تستطيع إدخال المهام التي تعمل عليها ثم تسجيل وقت البدء، وسيعطيك إحصاءات للوقت الذي تقضيه في العمل على تلك المهمة، تطبيق آخر مفيد جداً اسمه Trello لتسجيل أفكارك وقائمة المهام للأشياء التي يجب تنفيذها، وتلك التي نفذت أو مازالت قيد التنفيذ، التطبيق الثالث أسهل وفي غاية البساطة وكأنك تستعمل كراسة صغيرة لتسجيل مهامك، اسمه 3 Things أو ثلاثة أشياء، وهو فعلاً مجرد صفحة تسجل فيها ثلاثة أشياء ترغب في إنجازها خلال اليوم، وهو فعلاً مفيد، حيث يساعد من لديهم الكثير من المهام وتصاحبهم الحيرة في اختيار مهمة لبدء العمل عليها، وفي النهاية يتهربون من جميع المهام ويجدون أي حجة لتضييع وقتهم. التطبيقات الثلاثة متاحة مجاناً على متجرَي «غوغل» و«أبل».

إن عملية تسجيل ما نرغب في إنجازه، وتخصيص وقت محدد لإنجازه، تساعدنا في الالتزام بالمهام، وحتى لو لم ننجزه فسنعرف نسبة التأخير وقياس الوقت في كل الأحوال، فما لا يتم قياسه لا يمكن تحسينه. عملية تسجيل ما نرغب في إنجازه وتخصيص وقت محدد لإنجازه، تساعدنا على الالتزام بالمهام.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com


لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة