سوالف رياضية

مفترق طرق

عبدالله الكعبي

تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب الوصل، حيث يواجه «الأبيض» المنتخب الإيراني، في واحدة من أهم المباريات، وهي من دون شك، مفترق طرق للمنتخب الوطني، وستكون المواجهة بالغة الصعوبة. منتخبنا محمّل بأمل وطموحات الصعود، بإذن الله، ولكن عليه القيام بعمل كبير في أرضية الملعب. مباريات دورينا أعطت انطباعاً عن جاهزية لاعبينا الدوليين لهذه الموقعة المهمة، خصوصاً أن منتخب إيران أبرز المرشحين للصعود إلى كأس العالم، وهو متصدر المجموعة الأولى.

مدرب المنتخب، مارفيك، يعرف جيداً المنتخب الإيراني، ويعلم مدى قوته ونقاط ضعفه، وبالمناسبة ليست هناك فروق كبيرة بين أغلب منتخبات هذه المجموعة، ونحن مطالبون بمضاعفة الجهود وتقديم أفضل الأداء، خصوصاً أننا خسرنا نقاطاً مهمة في لقاءي لبنان وسورية، وعلينا تصحيح الوضع، وليس أمامنا سوى الفوز اليوم.

أبيضنا الغالي، عليكم إسعادنا جمعياً اليوم، بالفوز. لدينا أفضل تشكيلة حالياً للمنتخب من خلال أبرز اللاعبين في دورينا، وعليهم إثبات الذات وعدم النظر إلى الماضي، علينا تحقيق الطموحات، لأن سقفنا عالٍ وهو الصعود، بإذن الله، إلى النهائيات العالمية. الحذر كل الحذر مساء اليوم، لأن المواجهة ليست سهلة، نحن أمام منعطف خطير وعلينا تجاوزه، الصعود أمامنا، ولكن يتطلب مواصلة العمل، وبذل جهد كبير.

المنتخب الإيراني يعتمد على الضغط العالي، وأغلب لاعبيه محترفون وأصحاب أجسام قوية، وكلنا ثقة بالأبيض الإماراتي، وعلى مارفيك معالجة الأخطاء السابقة، واللعب بتكتيك مغاير في مواجهة هذا المساء.

عودتنا جماهير الإمارات على الحضور والمساندة ودعم اللاعبين، وأعتقد أن ملعب الوصل سيمتلئ اليوم بنسبة 80%، لأن جماهير الإمارات تستحق الفرحة، خصوصاً أنها عانت في السنوات الماضية، وهي الآن تنتظر الفوز حتى يعود الأبيض إلى سكة الانتصارات. وعلى جماهيرنا الوفية المحبة للمنتخب دور كبير في المدرجات بالتشجيع والمؤازرة حتى آخر رمق من المباراة. عمل كبير قام به اتحاد الكرة وشركاؤه، من خلال الدعم المعنوي، وتوفير جو مناسب للاعبين، والآن الدور على اللاعبين.

• كلنا ثقة بـ«الأبيض»، وعلى مارفيك معالجة الأخطاء السابقة.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة