برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    5 دقائق

    هذه هي وظائف المستقبل

    د. علاء جراد

    تناول المقال السابق الوظائف التي ستختفي بسبب سيطرة التكنولوجيا على الكثير من المجالات، ولكن في الوقت نفسه ستظل هناك العديد من الوظائف التي لا غنى عنها، منها مدرّسو المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال، كذلك جانب كبير من وظائف التمريض، في حين ستكون الوظائف المتعلقة بالتكنولوجيا من أعلى الوظائف أجراً.

    بحسب المنتدى الاقتصادي العالمي وشركة «لينكدإن»، فإن الوظائف الـ10 الأعلى أجراً تشمل وظيفة أخصائي الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، حيث زاد الطلب على تلك الوظائف في السنوات الأربع الأخيرة بنسبة 74%، تلي ذلك وظيفة مهندس روبوتات، وكذلك الفنيون الذين يعملون في مجال صناعة وصيانة الروبوتات، والتي أصبحت بمثابة أذرع الصناعة في الكثير من المجالات، ومن يشاهد الروبوتات التي تعمل في شركة أمازون والكثير من المصانع، خصوصاً في صناعة الطائرات والسيارات، سيدرك مدى سيطرة الروبوتات على المشهد الاقتصادي، وبالتالي فهناك طلب كبير على مهندسي الروبوتات.

    الوظيفة الثالثة هي عالم بيانات، حيث إن البيانات هي العملة الرائجة منذ أعوام عدة، وستحرّك كل شيء في المستقبل، وستكون الغلبة والقوة في الصناعة لمن يمتلك البيانات ويجيد تحليلها واستخدامها في التنبؤ ورسم خطى الصناعة وخلق أنماط استهلاكية جديدة لدى المستهلكين، ولعل ما تقوم به «غوغل» و«فيس بوك» الآن خير دليل، حيث يكفي أن تتحدث عن سلعة معينة وبمجرد دخولك على «فيس بوك» ستجد العديد من الإعلانات تطاردك في كل مكان حول هذه السلعة.

    وتستخدم شركات الحجوزات مثل «بوكينغ» و«ايربي أند بي» مثل تلك التكنولوجيا الخاصة بالبيانات.

    الوظيفة الرابعة للمبرمجين، حيث أصبحت البرمجة عصب الحياة الجديدة، وقد أصبح من السهل تعلم البرمجة، حتى إن الأطفال هذه الأيام لديهم الفرصة لتعلّمها، والكثير منهم يفعل ذلك من خلال موقع أو منصة «روبلوكس» التي تشكل الآن نمط تفكير الأطفال.

    يأتي بعد ذلك مهندسو موثوقية المواقع، والفنيون المنوط بهم جاهزية وأمان المواقع الإلكترونية للعمل طوال الوقت.

    وتوجد الآن وظيفة جديدة بمسمّى أخصائي نجاح عملاء، وهي تتعلق بالتعامل المباشر مع العميل، والتأكد من تلبية احتياجاته.

    أما الوظيفة السابعة فهي فني صحة سلوكية، وهي من أكثر الوظائف التي سيزيد الطلب عليها، لما سيعانيه البشر من مشكلات نفسية وسلوكية بسبب التكنولوجيا، وإن كان هناك توجّه لأتمتة هذه الوظيفة أيضاً مع ظهور الكوتش-الروبوت والمينتور-الروبوت bot-coach and bot-mentor ، ولكن سيظل البشر بحاجة إلى بشر مثلهم يتحدثون معهم وجهاً لوجه.

    الوظيفة الثامنة هي أخصائي أمن سيبراني، وهم المختصون بحماية البيانات والأنظمة من الهجوم عبر الإنترنت، ثم فنيو التكنولوجيا في القطاع الصحي، الذين يدعمون الذكاء الاصطناعي.

    وأخيراً، مديرو تصميم المنازل الذكية.

    هذه القائمة ليست حصرية، بل إن هناك عشرات الوظائف الأخرى التي بدأت في الظهور وسيزداد الطلب عليها، منها المتعلقة بفهم وإدارة العلاقة بين البشر والآلة، وكذلك متخصصو الثقة، لدرجة أن بعض الشركات سيكون فيها رئيس تنفيذي لإدارة الثقة.

    المهم أن نطلع وندرك ما نحن قادمون عليه، ونستعد لذلك، حتى لا تصدمنا المفاجأة.

    @Alaa_Garad

    Garad@alaagarad.com

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

    طباعة