العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    5 دقائق

    هذه الوظائف ستختفي قريباً

    د. علاء جراد

    لم يكن أحد ليتخيل السرعة التي تتطوّر بها التكنولوجيا وتطغى على حياتنا كل يوم، وربما ظن البعض أنهم بمأمن من التكنولوجيا، ولكن يبدو أن التطوّر سينال الجميع وبسرعة كبيرة جداً، على الأقل في البلدان المستقرة سياسياً واقتصادياً، وليس في البلدان التي تفتقد للبنية التحتية، مثل الطرق والكهرباء والإنترنت. بحسب الكاتب، جيرد بروكز، تقدر الوظائف التي ستختفي ما بين 800 مليون ومليارين وظيفة بحلول عام 2030، أي بعد تسع سنوات تقريباً.

    من الذين سيفقدون وظائفهم السائقون، سواء سائقو التاكسي أو التوصيل أو الحافلات، حيث ستحل السيارات ذاتية القيادة مكانهم، أيضاً ستختفي وظائف العاملين في البنوك، حيث تدار البنوك حالياً بواسطة الذكاء الاصطناعي، ويتم إجراء العمليات البنكية «أونلاين» دون تدخل بشري، وقد أغلق العديد من البنوك فروعها منذ زمن في بريطانيا وأوروبا، وكثير من البنوك حالياً ليست لها مقر ولا فروع، ولكنها تدار تماماً «أونلاين»، مثل بنك «فيرست دايركت» في بريطانيا، الذي يعدّ ثاني أفضل بنك من حيث خدمة العملاء.

    وستختفي أيضاً وظائف المحاسبين والمراجعين، وستختفي جزئياً وظائف الأطباء بالطريقة التقليدية، حيث سيحل الطب الذاتي والطب الرقمي مكانها، وسيتم الاعتماد على أطقم التمريض في عمليات التشخيص، من خلال أنظمة مثل «واتسون» التي قدمتها شركة «أي بي إم».

    وستختفي أيضاً مهنة «التيلي ماركتنج» أو التسويق عبر الهاتف، حيث ستعمل تطبيقات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، مثل «البوتس»، على تقديم الخدمات بدقة كبيرة للعملاء، وستختفي مهنة «الكاشير»، بل بالفعل معظم المتاجر في كثير من الدول تعتمد على الدفع الذاتي، وفي بريطانيا فإن كثيراً من فروع السوبرماركت الكبيرة، مثل «تيسكو» والجمعيات التعاونية، تعتمد بشكل كبير على أن يقوم العميل بحساب مشترياته بنفسه دون الحاجة إلى عامل الصندوق أو «الكاشير».

    وكلاء السفر وشركات الحجوزات من المهن التي بدأت بالفعل في الاختفاء، حيث تتوافر حالياً البوابات التي تعدّ لك برنامج إجازة وفقاً لاحتياجاتك وبدقة وسعر أفضل.

    كما تقدم عشرات المواقع مثل «جيت كوست» و«إكسيبيديا» خدمة حجز تذاكر الطيران بسعر أرخص بكثير من الحجز عن طريق مكتب أو وكالة.

    الطهاة في مطاعم الوجبات السريعة لن يكون لهم وظائف، حيث ستحل الروبوتات محلهم، وبالفعل توجد حالياً خدمة شراء البيتزا في لندن من ماكينات في الشارع تحتوي على روبوت يعدّ البيتزا بالمواصفات المطلوبة، أمناء المكتبات أيضاً لن يكون لهم وظائف، حيث تتم عملية الاستعارة حالياً بالاعتماد على «الباركود» ودون تدخل بشر.

    المترجمون والمحررون سيفقدون أيضاً وظائفهم، وقد أسهمت «غوغل» بحزم متنوّعة مثل «غوغل ترانسليت»، و«جيبورد».

    موظفو دور النشر ودور النشر نفسها ستختفي، سيختفي أيضاً موظفو أماكن انتظار السيارات، حيث تعتمد الآن على الكاميرات والدفع «أونلاين»، وكثير من عمال الزراعة وعمال المصانع، سيختفون.

    وستختفي محطات البترول وموظفوها، وسيحل محلها محطات الشحن بالكهرباء، ولكن ستظهر وظائف جديدة سيتناولها المقال المقبل.

    @Alaa_Garad

    Garad@alaagarad.com

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

    طباعة