سوالف رياضية

رسالة إلى الشارقة

عبدالله الكعبي

الهدوء والتركيز وعدم الاستعجال في اتخاذ بعض القرارات رسالة أوجهها إلى إدارة الشارقة ومحبي «الملك»، لأن الفريق تراجع بشكل كبير، والأسباب كثيرة، أبرزها هبوط مستوى اللاعبين الأجانب، ما أدى إلى فقدان الصدارة والمنافسة.

- كنت أتمنى عودة إسماعيل مطر إلى المنتخب «أساسياً أو احتياطياً» بعد تألقه الكبير مع نادي الوحدة.

الكثيرون يحمّلون المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري المسؤولية، والبعض طالب بإقالة الإدارة وتغيير المدرب، لكن التقييم يجب أن يأتي بعد ختام الموسم الرياضي، لأن الشارقة ابتعد كثيراً عن المنافسة، وعلى جماهير النادي الوقوف مع الفريق حتى إذا لم يحقق بطولة الدوري، فالعنبري حقق ما لم يحققه مدربون سابقون، صحيح أن هناك أخطاء فنية، ولكن كانت هناك إصابات أثرت في الفريق، والعنبري عمل جاهداً في الفترة الماضية، لذا علينا ألا نقسو عليه.

- كنت أتمنى عودة إسماعيل مطر إلى المنتخب لاعباً أساسياً أو احتياطياً، خصوصاً بعد تألقه الكبير مع نادي الوحدة في الموسم الحالي، لأن وجوده مهم للشباب.. «سمعة» قائد بمعنى الكلمة، ونصائحه وتوجيهاته مهمة للاعبين، وهو محبوب للجميع، ويعتبر أسطورة من أساطير الكرة الإماراتية.

- أعتقد أن نجم الوصل فابيو دي ليما هو أفضل لاعب في الوقت الحالي في الدوري الإماراتي - من وجهة نظري - فهو لاعب مستواه ثابت، حتى إذا غاب الفريق يظهر ليما الذي وجوده مهم مع الوصل والأبيض الإماراتي، وفي ظل تراجع بعض اللاعبين الدوليين في مستواهم، إلا أن ليما يسير في خط واحد، وهو التألق، وصناعة الأهداف، والتسجيل كذلك.

- التحليل فن ودراسة ومعلومات، وبصراحة نفتقد إلى المحلل الممتاز، ما عدا القليلين المميزين، أتمنى على المحللين في الاستوديوهات الرياضية إيصال المعلومة بشكل صحيح للمشاهد، وعدم التضليل. هناك أخطاء في بعض المعلومات، لأن البعض يأخذها من «القروبات» الرياضية على «واتس اب»، دون التأكد من صحتها.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

 

طباعة