رأي رياضي

علي مبخوت وهاري كين

حسين الشيباني

أصبح علي مبخوت علامة فارقة في الكرة الإماراتية والخليجية والآسيوية، وتصدّر لاعب نادي الجزيرة قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلاً وصناعة للأهداف في دوري الخليج العربي للمحترفين حتى نهاية الجولة 16 في هذا الموسم.

وصناعة الأهداف أصبحت سمة بارزة في مبخوت على الرغم من مركزه مهاجماً صريحاً، ولكن استطاع أن يتصدر القائمة في صناعة الأهداف بثمانية أهداف.

ويقدم مبخوت مستوى رائعاً هذا الموسم بقيادة المدرب الهولندي كايزر، حيث يوزع جهده وأدواره بين هز الشباك وصناعة الأهداف، واللاعب علي مبخوت يمشي على خطى اللاعب الدولي الانجليزي هاري كين، لاعب توتنهام الانجليزي، في تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف.

ما يقوم به مبخوت من أدوار وطريقة اللعب مع الجزيرة هو نفس ما يقوم به هاري كين مع توتنهام.

كين ومبخوت وجهان لعملة واحدة، تشابه في الأدوار تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف، نستطيع أن نطلق على اللاعب علي مبخوت لقب هاري كين الإمارات.

وحصل مبخوت على جائزة هداف الدوري مرات عدة، ومنها بأعلى معدل تهديفي موسم 2016-2017 برصيد (33) هدفاً. ولكن هذا الموسم يبدو أن اللاعب ينافس على جائزة اللاعب أكثر صناعة للأهداف.

وبعد أن كان رأس حربة هجوم الجزيرة تغير دور (مبخوت) كثيراً هذا الموسم، واتخذ بعداً جديداً ليصبح نقطة الارتكاز التي يعتمد عليها فريق المدرب (كايزر) في الثلث الأخير.

وقبل مدة قصيرة، أحرز علي مبخوت هدفه 160 مع الجزيرة ويقترب من كسر رقم الهداف التاريخي في الدوري الإماراتي النجم الرائع (فهد خميس) برصيد (165) هدفاً. ولكن دوره تحول هذا الموسم من احراز الأهداف الى صناعة الفرص، وظهر هذا الدور جلياً مرة أخرى في مباريات عدة، وآخرها مباراة اتحاد كلباء، إذ يتراجع مبخوت خارج منطقة الجزاء من أجل استدراج مدافعي الخصم، ومن ثم فسح المجال أمام زملائه بالتهديف وبصناعة ماركة مبخوت.

وهو يستحق لقب الهداف وصانع الفرص في آنٍ واحد. والآن يتطلع مبخوت لتحطيم رقم قياسي جديد كي يصبح الهداف التاريخي في الدوري الإماراتي. (علي مبخوت) هذا الموسم غير.. يبرهن للشارع الرياضي موسماً بعد موسم بأنه أفضل من اللاعبين الأجانب، قبل التحدي فتفوّق عليهم.

اللاعب الإماراتي مبخوت يتحدث بلغة الأرقام، هداف الدوري برصيد 14 هدفاً، أفضل صانع بـثمانية أهداف. أكثر من سجل في موسم واحد 33 هدفاً. أكثر من سجل هاتريك 13 مرة. أكثر من سجل في عصر الاحتراف 160 هدفاً. لا يوجد فريق في الدوري الإماراتي سجل أكثر من علي مبخوت في الدور الثاني سوى شباب الأهلي (الجزيرة 14 هدفاً، شباب الأهلي ثمانية أهداف، وعلي مبخوت سبعة أهداف).

علي مبخوت ليس فقط مميزاً بأهدافه وصناعتها في المستطيل الأخضر، بل بأخلاقه وروحه الرياضية عندما طلب من المسؤولين في اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين باحتساب أهداف موسم 1990 العشرة التي تم إلغاؤها في ذلك الموسم لمنافسه المباشر النجم (فهد خميس).. مبخوت كبير في تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف وفي أخلاقه وروحه الرياضية.

التعريف المستفيض لمعنى الهداف وصانع الأهداف يتجسد في (علي مبخوت). فقد أصبح اللاعب الدولي الإماراتي مبخوت رمزاً من رموز الكرة الإماراتية والخليجية والآسيوية ونفتخر به. وهو عنوان الهداف وصانع الأهداف بدرجة امتياز. بل لقب هداف وصانع ألعاب عنوان اللاعب علي مبخوت هذا الموسم بشكل مغاير هو من كوكب «المريخ».

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة