سوالف رياضية

أداء المنتخب «ضعيف»

عبدالله الكعبي

-- ظهر المنتخب بأداء ضعيف، وأمامنا عمل كبير قياساً بالأخطاء البدائية التي لم يعالجها المدرب، أبرزها سوء التمركز والأخطاء الدفاعية الفادحة.

من حُسن حظ المنتخب تأجيل التصفيات، ما يمنحنا فرصة لإعادة ترتيب الأوراق، خصوصاً أن المنتخب يفتقد التنظيم ويعاني التخبطات الفنية التي تحتاج إلى تدخل اللجنة الفنية، والجلوس مع مدرب المنتخب بينتو.

أداء المنتخب لا يبشر بخير، ومع تجنيس أكثر من لاعب لم يتغير المنتخب ويلزمه المزيد من الوقت، وهذا لا يخدمنا في التصفيات.

للأسف بعض اللاعبين خذلونا في المباراتين، ما أدى إلى ظهور المنتخب بشكل ضعيف، ولابد من وقفة لتصحيح الأوضاع وترتيب الأوراق، وتوظيف اللاعبين بشكل جيد، ومنهم لاعب العين كايو.

الشارع الرياضي مستاء من الأداء غير المقنع، ومن حقهم، لأن اللاعبين الجدد لم يشكلوا الإضافة الحقيقية لـ«الأبيض»، وأمامنا تصفيات مهمة بالصعود أو الخروج من الباب الضيق.

-- على اللجنه الفنية الجلوس مع تيغالي وليما وكايو، ومعرفة أسباب تدني مستوياتهم الفنية، لأننا توقعنا منهم الظهور المشرف، خصوصاً أنهم يعرفون إمكانات اللاعبين وليسوا غريبين على الدوري الإماراتي. الثلاثي مميزون مع أنديتهم، لكنهم مع المنتخب مختفين حتى الآن، ومن الممكن وجود عدم انسجام مع بقية اللاعبين الشباب، والمنتخب يعتبر مزيجاً من أصحاب الخبرة والشباب.

-- بعض الأجانب - للأسف - لا يشكلون الإضافة لأنديتهم، وحتى اللاعبين المقيمين، ما تسبب في الظهور الضعيف، ومن الفرق عجمان الذي مازال يعاني سوء الاختيارات والإصابات العديدة التي لاحقت الفريق منذ انطلاقة دوري الخليج العربي.

-- من يريد المنافسة على بطولة الدوري عليه وضع ميزانية ضخمة تتعدى 150 مليون درهم، والتعاقد مع أجانب سوبر يخدمون الفريق وليس مثل البعض.

• «على اللجنه الفنية الجلوس مع تيغالي وليما وكايو، ومعرفه أسباب تدني مستوياتهم الفنية».

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة