سوالف رياضية

هزائم الجولة الأولى غير مستغربة

عبدالله الكعبي

فوجئ البعض بالمستوى الفني والنتائج الكبيرة التي شهدتها الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، لكننا في الحقيقة لم نستغرب خسائر بعض الفرق، منها الوصل الذي لم يتغير للأفضل مع المدرب السابق ريجيكامب. والله يعين جمهور الوصل وعشاقه، ومن يهمهم وضع الفريق، وكيف صار في السنوات الماضية. إقالة ريجيكامب ليست نهاية المطاف، لأن التخبطات كثيرة، وتحتاج إلى عمل مضاعف ومستمر. ففي الفترة الماضية، كانت هناك فجوة بين إدارة الوصل، وجمهوره. وعودة الفريق إلى المنافسة في البطولات تحتاج إلى أمور كثيرة جداً.

أعتقد أن العميد النصراوي غير قادر على المنافسة هذا الموسم، وهذا من وجهة نظري، رغم الانتدابات والمصاريف التي دفعت في العديد من الصفقات الصيف الماضي. ما يحتاجه النصر أن تتغير العقلية حتى ينافس ويحصد لقب الدوري الذي طال انتظاره، رغم الدعم المالي الكبير، واهتمام النصراوية بالفريق. النصر طوال السنوات الماضية لم يحقق المراد، خصوصاً في ما يتعلق بالمنافسة في لقب الدوري، وعليه أن يتفوق على نفسه حتى يعود إلى المنصات والألقاب.

يعجز اللسان عن وصف إسماعيل مطر، أسطورة الملاعب الإماراتية المستمرة في العطاء، والذي لايزال يحرج الشباب بانضباطه وتألقه، وهو أمر لافت دائماً.

«سمعة» بقلب لاعب شاب، رغم تقدمه في العمر، وقدم أوراق اعتماده بقوة في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، ونتمنى استدعاءه إلى المنتخب الوطني، فهو نجم كبير داخل وخارج الملعب.

على إدارة فريق الشارقة عدم التفريط في إيغور، اللاعب المميز، وهو أحد نجوم دورينا، ومكسب لدوري الخليج العربي. الشائعات كثيرة، وإدارة النادي مطالبة بإصدار بيان يوضح بعض الأمور المتعلقة بهذا الموضوع، لإسكات الشائعات التي تضر بالفريق، خصوصاً ونحن في بداية الموسم.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 


على إدارة فريق الشارقة عدم التفريط في إيغور.

طباعة