رأي رياضي

العمر مجرّد رقم

حسين الشيباني

ليس شرطاً أن تكون يافعاً وصغيراً لتنال النجاح، فالشرط أن تكون مجتهداً ومثابراً للوصول إليه، حكمة يعتقد الكثيرون أنها تنطبق على كل المجالات إلا الرياضة، إذ إن النجاح فيها تحققه الأعمار الصغيرة والأجساد اليافعة، وقد يقول البعض إن لعبة كرة القدم بحاجة إلى توافر عوامل القوة والسرعة من أجل تحقيق النجاح، وهي صفات مرتبطة بالأعمار الصغيرة، وهو ما يجعل لاعب كرة القدم لا يعمّر طويلاً في ملاعب كرة القدم، بيد أننا نجد هذه القاعدة ليست صحيحة دائماً، وما نشاهده في الملاعب العالمية والعربية والخليجية يكشف لنا عكس ذلك، والأمثلة كثيرة.

عالمياً: كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي ومنتخب البرتغال، يثبت أنه كلما كبر في السن زاد تألقاً وتحطيماً للأرقام القياسية، خصوصاً في القفزة المشهورة (2.65) متر في الملاعب الأوروبية، ويقدم دروساً لكل الأجيال القادمة بأن العمر مجرد رقم (35 سنة).

زلاتان إبراهومفيتش، نجم نادي ميلان الإيطالي، هو الآخر يزداد تألقاً وبريقاً في الملاعب، وعنصر مهم في فريق ميلان، وسجل هدفي الفوز هذا الأسبوع في مباراة ديربي ميلان (39 سنة).

عربياً: عصام الحضري، حارس منتخب مصر، على الرغم من أنه من مواليد 1973، إلا أن عمره لم يمنعه من المشاركة في حصد البطولات، ليحصل على مكانة كبرى بين حراس المرمى في العالم (47 سنة).

خليجياً: حسين عبدالغني، لاعب نادي الأهلي السعودي والمنتخب السعودي، شهدت مسيرته العديد من المحطات المهمة، من بينها الاحتراف الخارجي، والمشاركة في كأس العالم برفقة المنتخب السعودي، علماً بأنه ليس لديه أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، ويستخدم الجوال من دون كاميرا (43 سنة).

محلياً: إسماعيل مطر، لاعب نادي الوحدة الإماراتي ومنتخب الإمارات، رغم كبر سنه إلا أنه يزداد تألقاً وقوة وتوهجاً في الملاعب كل موسم، وكل جولة في مسابقتي كأس ودوري الخليج العربي للمحترفين بشكل لافت للأنظار. وتألقه المستمر، إضافة إلى الكاريزما التي أمتاز بها، جعلاه محبوب عشاق كرة القدم، ويصول ويجول في المباريات وكأنه شاب في العشرين من عمره، وكأنه يرسل رسالة إلى مدرب المنتخب: «أنا أتألق إذاً أنا موجود»، ليظل نموذجاً حياً للأجيال القادمة، رغم بلوغه 37 سنة.

لم يحبطهم عمرهم في استكمال المسيرة الكروية، ورفعوا شعار «العمر مجرد رقم»، ليثبتوا للجماهير أن الأمل والطموح لا تحكمهما سن معينة، فهناك الكثير من نجوم الرياضة حصدوا البطولات رغم كبر سنهم على مدار السنوات الماضية. لاعبو التنس الأرضي، السويسري فيدرير (39 سنة)، والبطل المتوج أخيراً في بطولات رولان غاروس الاسباني نادال (34 سنة)، ونجم كرة السلة الأميركي ونادي لوس أنجلوس بطل NBA ليكرز ليبرون جيمس (45 سنة).

السر في الاجتهاد والمثابرة وعدم السهر وشغف اللعب وحصد البطولات والإنجازات وتحطيم الأرقام القياسية.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .


السر في الاجتهاد والمثابرة وعدم السهر وشغف اللعب وحصد البطولات.

 

طباعة