5 دقائق

البحث عن ناشر

د. علاء جراد

أن تكتب كتاباً فهذا ليس بالأمر المُعقّد، وإن كان الأمر لا يخلو من تحديات، لكن المشكلة الكبرى في نشر وتوزيع الكتاب. بداية أنصح كل من لديه محتوى هادف وأصلي قد يضيف قيمة إلى للآخرين ألا يتردد في كتابة كتابه، وأن يبدأ الآن وليس في نهاية الأسبوع أو الشهر المقبل، أو ينتظر بداية السنة الجديدة، فالوقت المناسب هو الآن، وبمجرد الانتهاء من قراءة هذا المقال.

إن النشر، خصوصاً الهادف، له مزايا عدة، فهو بمثابة مساعدة للغير، وصدقة جارية، وفي الوقت نفسه يسهم في نشر المعرفة والتعلم، وإلهام الآخرين، كما يساعد الكاتب على التمكن من موضوعه، حيث سيحتاج لثبت المراجع، والاطلاع بصورة أوسع في أدبيات موضوع الكتاب، كما سينمي مهارة البحث والقدرة على التعلم. الميزة الثانية هي توثيق وإثبات تمكّن الكاتب في مجاله، كما سيكون بمثابة جواز السفر لفرص الترقي الوظيفي، وربما مهام استشارية وتدريبية.

أتحدث هنا عن الكتب في المجالات التي يطلق عليها «غير روائية»، مثل كتب الإدارة والعلوم الاجتماعية، والكتب المتخصصة، أما الكتب الروائية فقد ينطبق عليها ما سبق بالطبع، ولكن تجربتي الشخصية في مجال الإدارة والمجال الاجتماعي، وقد مررت بتجربة النشر خمس مرات، منها اثنتان باللغة العربية، وثلاث بالإنجليزية، قمت فيها بالتعامل مع أربع دور نشر في مصر وبريطانيا، وتجربة نشر ذاتي من خلال موقع أمازون من دون الحاجة إلى ناشر.

تجربتي مع دور النشر العربية ليست إيجابية تماماً، حيث يطلب الناشر مبلغاً من المؤلف لطباعة الكتاب، أو يتكفل الناشر بالطباعة، لكن حصة المؤلف تكون في أحسن الأحوال من 10 إلى 20% من مبيعات الكتاب.

ورغم أن الحصة الأكبر تكون من نصيب دار النشر، لكنهم لا يبذلون جهداً كافياً للترويج للكتاب، ولن أتحدث عن الشفافية والنزاهة في الكشف عن الأعداد المبيعة!

ويمكن تصنيف دور النشر من وجهة نظري إلى أربعة أنواع: دور تراعي الأمانة، ولا تطبع دون علم المؤلف، ولديها شفافية في تسجيل المبيعات، ولكنها لا تبذل الجهد المطلوب لتوزيع الكتاب. دور لا يوجد لديها الحد الأدنى من الشفافية، ولا يعلم المؤلف حجم المبيعات، وأعرف بعض المؤلفين قاموا بتجربة شراء كميات من كتبهم من مكتبات توزيع، ولكن لم يفصح عنها الناشر. دور كبيرة لا تنشر إلا للمشاهير وكبار الكتاب، ولا تقدر المواهب الناشئة. والنوع الرابع هو الدور المثالية المحترمة، التي تقدّر المحتوى، ولديها شفافية، ولا تبخس المؤلف حقه، وتبذل كل جهدها في توزيع الكتاب، لكن لم أعثر على واحدة منها حتى الآن!

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 


تجربتي مع دور النشر العربية ليست إيجابية تماماً، حيث يطلب الناشر مبلغاً من المؤلف لطباعة الكتاب، أو يتكفل الناشر بالطباعة، لكن حصة المؤلف تكون في أحسن الأحوال من 10 إلى 20% من مبيعات الكتاب.

طباعة