5 دقائق

استدعاء الشيطان

د. علاء جراد

في عام 2014، أثناء حديثه لقسم الملاحة الجوية والفضائية بمعهد «إم أي تي»، قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وشركة نيورولينك، إن العمل على الذكاء الاصطناعي سيستدعي الشيطان، وقد عبّر عن قلقه من التطبيقات التي باتت مرعبة في التطور التقني، وفي محاكاة كل ما يقوم به البشر، ومحاولة أتمتة البشر، ورغم قلقه، فقد أعلن الأسبوع الماضي عن شريحة يتم تثبيتها في المخ، يمكن من خلالها أن يعمل العقل مثلما يعمل الكمبيوتر تماماً، فيمكن للإنسان في غضون سنوات قليلة حفظ ذكرياته السعيدة في ملفات، وتخزينها على جهاز كمبيوتر، أو نقلها إلى روبوت، كما يمكنه محو الذكريات المؤلمة، وبالتالي سيكون الحزن والألم شيئاً من الماضي، وكذلك الأمراض، حيث ــ بحسب كلامه ــ يمكن أن تقضي تلك التكنولوجيا على الأمراض المزمنة، وكذلك يمكن أن يتم التواصل بين الناس من خلال الدخول مباشرة على المخ.

النقطة الأهم أنه قال إن من السهل إنتاج تلك الشريحة بكميات كبيرة في المستقبل القريب، وستكون في المتناول، حيث سيكون سعرها مماثلاً لسعر الهاتف المحمول!

أليس هذا التحكم والسيطرة على عقل الإنسان بمثابة استدعاء للشيطان، كما قال إيلون ماسك في السابق؟ ثم يبدو أنه غيّر رأيه أمام الشهرة والمليارات الكثيرة.

ماذا سيضمن للبشر الذين سيغرسون هذه الشريحة في رؤوسهم أن مصنع الشريحة ليس لديه هو الآخر القدرة على التحكم في صاحب الشريحة؟

ماذا سيحدث إذا اخترق شخص شريحة شخص آخر، أو استطاعت دولة معادية التحكم في عقول مواطني دولة أخرى؟ ماذا سيحدث حين يخترق «هاكرز» عقول الناس، وسرقة أفكارهم وأعمالهم ومحو ذاكرتهم، على غرار ما يحدث في مشاهد فيلم «ويل سميث» Men in Black؟ ثم بعيداً عن هذا السيناريو، ففي أفضل الأحوال ما قيمة الإنسان إذا كان سيحيا بلا أحزان أو ذكريات مؤلمة، وسيحتفظ فقط بالذكريات السعيدة؟ ما طعم الحياة، وما تعريف السعادة في ظل هذه الحياة الرقمية الآلية؟ كيف سيعرف الإنسان طعم السعادة إن لم يعرف معنى الألم والإخفاق؟

من حق ماسك الملياردير أن يخترع ما شاء، ومن حقه أن يتشدق بالكلام المستهلك عن الإنسانية ومحو آلام مرضى السرطان وعلاج الأمراض وما إلى ذلك، ولكنه في النهاية سيخضع لقوانين الحكومة الأميركية، وسيلتزم بما تفرضه، ولكن من حق الشعوب وبقية الدول، بل من واجبها الحتمي، حماية نفسها، وعدم الانبهار بكل ما يردها من تكنولوجيا، والاستثمار في التعليم والتطوير، وإلا فالله وحده يعلم ما يمكن أن يصل إليه مستهلكو التكنولوجيا.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .


ماذا سيحدث إذا اخترق شخص شريحة شخص آخر، أو استطاعت دولة معادية التحكم في عقول مواطني دولة أخرى؟

طباعة