رأي رياضي

الانضباط في معسكرات المنتخب

حسين الشيباني

منذ فترات طويلة والمنتخب يعاني عدم انضباط بعض اللاعبين المنضمين إليه، ولا يكاد يعسكر المنتخب إلا ونسمع عن مشكلة حدثت فيه، سواء بافتعال قضية ليس لها ما يبررها، أو عدم انضباط في موعد النوم، أو التأخر عن التمارين، أو هروب وانسحاب لاعبين من المعسكر.

إن الانضباط لابد أن يبدأ من اللاعب نفسه، حيث يجب عليه أن يدرك أن ارتداء شعار المنتخب تشريف أكثر منه تكليفاً، ويتبع لهذا الشعار ملايين من البشر تشجعه وتسانده، لذلك لابد أن يشعر اللاعبون بحجم المسؤولية، وبعد مسؤولية اللاعب تأتي مسؤولية القائمين على المنتخب، إذ لابد من تطبيق القوانين على غير المنضبطين، ولابد من احترام الشعار الذي يحمل علم الدولة، تلك الراية التي تحتّم على الجميع الالتزام والانضباط، سواء داخل الملعب أو خارجه، خصوصاً أن من يرتدِ شعار المنتخب يعد جندياً من جنود الوطن.

ومسألة العقاب والثواب لابد أن تكون موجودة، ولابد أن تحضر الصرامة، فتمثيل الوطن ليس بالأمر الهين، ومن يخطئ لابد أن يعاقب، وتعلن عقوبته أمام الجميع، وعلى المسؤولين أن يكونوا أقوياء، وألا يحابوا أي نادٍ.

يجب ألا نتساهل في حق الوطن وعلم الدولة، وشعار الوطن يجب أن يحترم من الجميع، ومن يخطئ يجب أن يعاقب بأشد العقوبة، ويجب أن يقيم اتحاد الكرة ورش عمل مع الأندية حيال لائحة الانضباط الخاصة بالمنتخب، فنحن كل شيء يهون لدينا إلا الوطن، فاللوائح والأنظمة مهمة للحد من عدم انضباط اللاعبين، ولكن الأهم هي آلية التطبيق، ومدى إدراك اللاعب لهذه اللوائح، فاللاعب متى شعر بخطر العقوبة وقوة اللائحة، خصوصاً الجانب المادي، وإيقافه عن اللعب مع ناديه مباريات عدة، انضبط.

ويجب أن يدرك الجميع أن المنتخب فوق الجميع، ومن يخطئ لابد أن يعاقب، ويجب أن يكون الانضباط شعار الجميع، وأن علم الإمارات وحب الوطن فوق الجميع، والقانون فوق الجميع أيضاً، فما قدمته الدولة للاعبين المحترفين أكثر بكثير مما قدمه اللاعب المحترف للدولة.

ومن واجب إداري «المنتخب» كتابة تقرير المعسكر بكل أمانة وصدقية دون مجاملات أو خوف من النجوم الكبار، فالكل سواسية، ومسؤولية إداري المنتخب كتابة التقرير بكل شفافية وأمانة «وقفوهم إنهم مسؤولون».

الآن كل شيء بحلته الجديدة (رئيس اتحاد الكرة، اللجنة الفنية، مدرب المنتخب، إداري المنتخب، لاعبون مميزون انضموا حديثاً إلى المنتخب للمرة الأولى، الثلاثي المرعب تيغالي، ليما، كايو)، ورسالة لكل لاعب يمثل منتخب الإمارات: تذكر جيداً أنك لا تمثل نفسك، وإنما تمثل أفضل دولة في العالم في كل شيء.

وصولنا إلى «كوكب المريخ» أكبر دليل على أننا أفضل دولة في العالم، سؤال نوجهه إلى اللاعبين: ما الأصعب.. الوصول إلى المريخ أم الوصول إلى نهائيات كأس العالم؟

• اللوائح والأنظمة مهمة للحد من عدم انضباط اللاعبين، لكن الأهم هي آلية التطبيق.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة