سوالف رياضية

«منصور» يا سيتي

عبدالله الكعبي

■ خبر جميل ومفرح تلقاه عشاق مانشستر سيتي من محكمة التحكيم الرياضي (كاس) بإلغاء عقوبة حرمان النادي من المشاركة في البطولات الأوروبية لعامين، إذ ابتهج محبو «السيتيزن»، ليس من الإنجليز فقط، وإنما أنصار الفريق في الإمارات والوطن العربي، لتجاوز هذه المحنة مع نادٍ يقوده سمو الشيخ ⁧‫منصور بن زايد‬⁩ آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الذي ضرب مثالاً بطموحه مستثمراً ومنافساً، وتحولت طموحات سموه إلى أكبر من الحصول على الدوري الإنجليزي، ومع الوقت سيكون الفريق الرقم الصعب على مستوى الكرة الأوروبية، مع الاستثمار والعائد المالي الكبير للنادي، ولا ننسى الدور الجميل والرائع الذي يلعبه خلدون المبارك، الذي يقف مع النادي بخبرته وفكره الإداري، وهذا يدل على ذكائه، لكونه يعرف الكرة الإنجليزية والأوروبية جيداً، وهو حديث الشارع الأوروبي.

- «السيتي» على الطريق الصحيح سواء على المستوى الكروي أو الاستثماري أو حتى الإداري.

مشاركة عادلة للكبير «السيتي» على المستوى الأوروبي، فالفريق يسير على الطريق الصحيح، سواء على المستوى الكروي أو الاستثماري أو حتى الإداري، والدليل على ذلك تبرئة النادي، ومشاركته رسمياً في دوري أبطال أوروبا المقبل.

■القائمة الموسعة لمنتخبنا الوطني تثير الدهشة والاستغراب لدى الجماهير، إذ شاهدنا بعض الأسماء التي لم تقدم أي شيء في الموسم الماضي، والبعض أيضاً كان مصاباً، فهناك لاعبون أكثر جاهزية لم يتم استقطابهم، ولكن يجب أن نحترم اختيارات المدرب، وعلينا دعم هذه الأسماء لأن التحدي صعب، وأمامنا مباريات مهمة في التصفيات، فالتحدي جديد على لاعبين، وعلى الجميع إثبات أنفسهم، وشخصياً تمنيت لو تم ضم النجم الكبير إسماعيل مطر، لأن «سمعة» يعطي اللاعبين دفعة معنوية عالية، سواء كان أساسياً أو على دكة البدلاء.

■تعازينا إلى أسرة الكابتن سعيد عبدالله النعيمي، الذي انتقل إلى جوار ربه، فهو واحد من نجوم الزمن الجميل الذين قدموا الكثير مع الإمبراطور الوصلاوي ومنتخبنا الوطني.. «بوعبدالله» طيب الخلق، بشوش مع الناس، يقولون دائماً «الدنيا تأخذ الطيبين».

■تعيين الاستاذ يعقوب السعدي مديراً تنفيذياً لتلفزيون أبوظبي اختيار صادف أهله.. «بونواف» محب لعمله، والأهم في ذلك إعطاؤه فرصة للشباب، وكذلك نبارك للاستاذ عمران محمد تعيينه مديراً لقناة أبوظبي الرياضية.. «بوحمد» شخص قادر على إحداث نقلة نوعية في «أبوظبي الرياضية»، نتمنى له التقدم والنجاح.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه.

طباعة