خارج الصندوق

عن تكاتف الجهود أتحدّث

إسماعيل الحمادي

مستوى التنظيم القانوني، الذي وصل إليه القطاع العقاري في دبي لا يستهان به، ولا يمكن إنكاره، إذ أسهم هذا في دعم نشاط القطاع. كما لا يمكن إنكار مجموعة المبادرات التي تطرحها الجهات المختصة بين فترة وأخرى، جرعة إضافية لدعم هذا النشاط. وعلى الرغم من كل ذلك، فلايزال القطاع يعاني وجود بعض الفجوات، التي تستدعي النظر فيها لبلوغ مستوى التنظيم المطلوب.

هناك سلسلة من الإجراءات نفتقدها لتنظيم أفضل للقطاع العقاري في دبي، رغم كل الجهود التي تبذلها الحكومة في ذلك، وهي مشكورة على كل ما قدمته حتى هذه اللحظة.

جهود السلطات المعنية بالقطاع، حتى الآن، اقتصرت على وضع مزيد من القوانين، وإلزام الجميع بتطبيقها، لضمان تطبيق أفضل لها، وبالتالي ضمان المستوى المنشود من تنظيم القطاع عبر مجموعة هذه القوانين.

وهذه القوانين بقدر ما هي ملمّة، كونها نابعة من دراسات ميدانية وتقديرات مستقبلية، إلا أنه تنقصها روح المضمون لافتقارها إلى التركيز على بعض النقاط الخفية، التي لا يعرفها إلا من هم في وسط الميدان من مطورين، ووسطاء، ومستثمرين، ومقاولين، والأطراف ذات العلاقة بالقطاع من ذوي أصحاب الخبرة، والبنوك والمقيّمين.

وهذه المجموعات هي المخوّل الوحيد لكشف خبايا القطاع، ووضع الحقائق كاملة على الطاولة كل حسب دوره، وإسهامه في القطاع، وكل حسب منظوره ورؤيته للحل المناسب، بناء على خبرته وتعامله في القطاع.

لذلك، نقترح تنظيم لقاءات دورية لرواد القطاع العقاري، تضم مختلف الشرائح في القطاع، سواء كانوا مطورين، أو ملّاكاً، أو مقيّمين، أو وسطاء من أصحاب الخبرة، والبنوك، ليتم من خلال هذه اللقاءات مناقشة مشكلات القطاع، واقتراح الحلول المناسبة لها، كل حسب مجاله ونظرته للحل، ثم تتم بعد ذلك دراسة تلك الحلول من طرف لجنة مختصة بكفاءات عالية الخبرة، وإعادة صياغتها على هيئة اقتراحات ومبادرات، أو قوانين ولوائح تنظيمية تسهم في تعزيز مستوى التنظيم للقطاع، وموازنة المعادلة بين ما يحتاجه القطاع للاستمرار في النمو، وما يحتاجه مختلف الأطراف لمواصلة دعم نشاطه.

اللقاءات الدورية، التي ندعو إليها، هي أفضل حل لتشخيص واقع القطاع العقاري، ووضع النقاط على الحروف للحلول الفعالة المقترحة.

عن تكاتف الجهود أتحدّث، ونتمنّى أن نرى قريباً اجتماعاً لكل الأطراف الناشطة بالقطاع العقاري. ألا يستحق هذا القطاع الذي يعدّ من أكبر القطاعات المساهمة في اقتصاد دبي مثل هذه الفكرة؟ ألا يستحق تنظيم لقاءات دورية لمعالجة كل ما يخصه؟

ليس الأمر صعباً.. فقط يحتاج إلى عزيمة وإرادة!

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

 

طباعة