سوالف رياضية

عموري

عبدالله الكعبي

لا أعلم ما السبب الرئيس في الهجوم على لاعب الجزيرة، عمر عبدالرحمن «عموري»، وكأنه يملك عصا سحرية، وأنه الوحيد فقط القادر على قلب الموازين مع فريق الجزيرة.

للأسف البعض يعاتب إدارة نادي الجزيرة لأنها تعاقدت مع عمر عبدالرحمن، وتركت لاعبين آخرين، سواء مواطنون أو أجانب.

اختزال مشكلة الجزيرة في عموري فقط، هي شماعة، وسبب ذلك بعض الحساد الذين يريدون تهميش عمر عبدالرحمن. لابد لنا أن نقف مع عموري، وغيره من اللاعبين، لأننا أمام استحقاق كبير، وهو خوض المنتخب لتحد مهم في تصفيات المونديال، التي وإن تأجلت من الشهر الجاري لفترة مقبلة، فهي قائمة وستُلعب.

تراجع مستوى عموري شيء طبيعي، لكن عبارة أن اللاعب انتهى غير صحيحة إطلاقاً، لأن مستوى الجزيرة ككل متراجع وليس عموري فقط، على الرغم من فوزه الصعب، أول من أمس، على كلباء. التراجع يشمل كل اللاعبين، بجانب الجهاز الفني. وعلينا جميعا دعم لاعبينا الدوليين، وأعتقد أن البعض ينتقد عموري ويهاجمه بشدة بسبب مغادرته لفريق العين وذهابه للعب مع الهلال ثم عودته وانتقاله إلى الجزيرة. هذا الجيل الذي يتقدم في العمر يحتاج منا إلى وقفة ودعم قويين في الفترة الراهنة.

بعض مباريات دورينا أصبحت مملة، بخلاف بداية الموسم، حيث كانت الإثارة والندية حاضرتين، ولا نعلم ما الأسباب، هل فعلاً التوقف أثر سلباً في أنديتنا، أم أن هناك ضعفاً في اللاعبين الأجانب؟!

صحيح أن هناك أرقاماً إيجابية من حيث صناعة الأهداف والتسجيل، لكننا نفتقد المتعة والتنافس بين اللاعبين، بمن فيهم الأجانب، الذين بات بعضهم حبيس الدكة بسبب عدم الإقناع،

في المقابل لايزال لاعب الوصل، فابيو دي ليما، يقدم العروض القوية مع فريقه، وهو المنقذ له في الفترة الحالية، كونه أحد اللاعبين القلائل من أصحاب المستوى الثابت، رغم التخبطات في الفريق وتراجع مستوى «الفهود» بشكل عام.

الأخطاء التحكيمية أمر لا مفر منه، لكن رغم ذلك قضاة الملاعب في الإمارات هم الأفضل في المنطقة، لكنهم يتعرضون باستمرار لانتقادات شديدة في استوديوهات التحليل.

من يُرِد المنافسة عليه ألا يهدر النقاط، خصوصاً بالنسبة لفريقَي شباب الأهلي والعين، لأن بعض أنديتنا غير قادرة على المنافسة حقيقة، ولا تملك الدكة القوية التي تسعفها.

كما علينا في الوقت نفسه الإشادة بفريق خورفكان، الذي تغير شكلاً ومضموناً، وصار من الفرق الصعبة، حيث انطلق بقوة منذ بدء الدور الثاني من الدوري. وقد قلتها سابقاً، من يُرِد المنافسة أو تحقيق النتائج الطيبة عليه التعاقد مع «أجانب سوبر».


مستوى الجزيرة ككل متراجع وليس عموري فقط.

طباعة