سوالف رياضية

الزمالك والأهلي

عبدالله الكعبي

الأحداث المؤسفة التي صاحبت مباراة «السوبر» المصري الأخيرة، بين الأهلي والزمالك، والتي استمرت حتى لقاء الديربي في الدوري المصري، الإثنين الماضي، الذي لم يُجرَ بسبب انسحاب الزمالك، أرى أن المتسبب فيها الاتحاد المصري بقراراته الغريبة، والتصريحات الصادرة عن مسؤوليه. وأعتقد أن بهذا الشكل لن تتطور الكرة المصرية كثيراً.

فوز الأهلي المصري تحت الأمطار، ومن دون حضور فريق الزمالك، سيظل نقطة سوداء في ثوب أبيض للكرة المصرية، بعض الشخصيات الإدارية في الناديين الكبيرين، الأهلي والزمالك، هم كذلك أسباب رئيسة في الاحتقان بين الجماهير، خصوصاً في ظل تصريحات هؤلاء المسؤولين على وسائل الإعلام المختلفة، لأنهم بهذا الشكل يسيئون لناديين كبيرين.

على المسؤولين التدخل لوضع حد لما يحصل حاليا، لأن ديربي الأهلي والزمالك أصبح أمراً باعثاً لسخرية المتابعين، بسبب تبعاته وأحداثه.

«يا زمالك يا قطعة مني»، هذا لسان حال المشجع الزملكاوي، العاشق للفريق البيضاوي، لأنه فريق كبير، تزخر خزانته بالألقاب والبطولات، وهو من كبار القارة الإفريقية، كما أنه الفريق الذي قدم لاعبين كباراً، على غرار الأساطير كوارشي، والثعلب حمادة إمام، وامونيكي، وغيرهم الكثير من النجوم الكبار الذين سُطرت أسماؤهم بماء من ذهب في القلعة البيضاوية، والكل يتذكر أيضاً محمد حسن حلمي، الذي يعد أفضل رئيس مرّ على نادي الزمالك في تاريخه، وهناك أسماء أخرى مثل عصام بهيج وحسن الفار ويحيى إمام، ويكن حسين، ورأفت عطية، والغزال إبراهيم يوسف الذي يعد احد أبرز المدافعين في تاريخ الكرة الإفريقية.

عندما نتحدث عن الكرة المصرية تتجه الأنظار إلى مدرسة الفن والهندسة، الزمالك، الذي يمتلك شعبية جارفة في الخليج العربي والوطن العربي الكبير، وهو الآن يتربع على عرش الكرة، حيث حصل على السوبر الإفريقي والسوبر المصري، وهو محط أنظار الجميع، خصوصاً بعد أن وضع قدماً في نصف نهائي أبطال إفريقيا عقب الفوز، أول من أمس، على الترجي التونسي وبنتيجة السوبر نفسها 3-1.

متعة المباريات الإفريقية تحضر عندما يقابل الزمالك الأهلي، حيث يكون هذا اليوم للاستمتاع بكرة القدم، والكل يعلم شعبية الفريقين في الوطن العربي، ونتمنى أن تنتهي تلك الأمور والخلافات التي شاهدنها في اليومين الماضيين، سواء من الجماهير أو المسؤولين الذين يظهرون في مختلف البرامج الرياضية، التي صارت مصدر «فتنة» بين جمهورَي الفريقين، ولا فائدة ترجى منها.

عودة الأهلي والزمالك، هي عودة للكرة المصرية.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .


الزمالك بات الآن محط أنظار الجميع.

طباعة