رأي رياضي

    حضورك أمانة

    حسين الشيباني

    بعد نجاح العملية الانتخابية للمجلس الوطني الاتحادي، تحت شعار «صوتك ثقة وطن»، وإقبال الناخبين بكثافة للإدلاء بأصواتهم للمرشحين للمجلس الوطني، وعلى نهج الانتخابات فالمنتخب الوطني الأول محتاج إلى دعم معنوي ومؤازرة جماهيرية كبيرة في مباراته ضد منتخب إندونيسيا بعد غدٍ في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، فالجماهير مطالبة بإظهار أصواتهم في المدرجات (صوتك أمانة) (حضورك أمانة).

    ووجه التشابه بين الناخبين في الإدلاء بأصواتهم للمرشحين للمجلس الوطني هو الشبه نفسه في مهمة الجماهير لحضور ومساندة المنتخب، فصوت الجماهير هو الحضور بكثافة ومساندة المنتخب، والناخبون هم (الجماهير)، والمرشحون هم (اللاعبون)، وشعار المباراة (حضورك ثقة منتخب).

    ومثلما المرشحون في المجلس الوطني مطالبون بتحقيق محاور برامجهم الانتخابية وإنجاز الوعود الانتخابية، فإن لاعبي المنتخب أيضاً مطالبون بتحقيق الفوز في جميع المباريات وإنجاز مطالب الجماهير في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، والجماهير تنتظر الكثير من الجهاز الفني واللاعبين لإدخال السرور والفرحة في قلوب الجماهير، والجهاز الفني واللاعبون أيضاً يريدون من الجماهير أصواتهم في مدرجات استاد آل مكتوم الذي سيستضيف المباراة، لتكتمل الصورة وتتحقق الإنجازات.

    كلنا ثقة بالدور الفعال للجماهير في تحفيز اللاعبين، لأن مهمة الأبيض مسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود وإيجاد أجواء مشجعة تساعد على حصد النتائج الإيجابية وتشريف الكرة الإماراتية.

    انطلاقاً من مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «إن الإنسان أمامه خياران، فإما أن يكون تابعاً أو مبادراً»، نطالب الجماهير بأن يكونوا مبادرين لتشجيع المنتخب في مهمته الوطنية.

    صوتكم أمانة وحضوركم أمانة.

    • مهمة الأبيض مسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود وإيجاد أجواء مشجعة.

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه. 

    طباعة