5 دقائق

حديث النرجسية

عبدالله القمزي

في عالم اليوم أصبح سهلاً التعرف إلى الشخصية النرجسية بسبب الـ«سوشيال ميديا»، لو قارنت بين حياتك اليوم وفي التسعينات، ستجد فرقاً حاسماً في التعرف إلى النرجسي. في التسعينات وما قبلها كان عليك التعرف إلى الشخص عن قرب والخروج معه لتكتشف معدنه.

اليوم، ادخل حساباته على «السوشيال ميديا»، وستكتشف شخصيته دون الحاجة إلى الاقتراب منه، سواء كان شقيقك الذي ظننت أنك تعرفه، أو كان الرئيس الأميركي نفسه!

افتح فقط صورة بروفايل «واتس أب»، وإذا رأيت صورة الشخص نفسه فاعلم أنه نرجسي بطريقة أو أخرى، بدرجة متقدمة أو منخفضة، النرجسية ليست تهمة بل هي مرض نفسي اجتماعي، وكلنا مصابون بها بشكل أو بآخر.

الفرق فقط في جهود الشخص لإبراز نرجسيته أو لإخفائها، فعندما يبرزها بشكل فج يصبح شخصية صعبة لا تطاق، وعندما يخفيها قدر المستطاع يصبح متواضعاً أكثر من اللازم وقد يظلم نفسه.

النرجسية حسب الدراسات منتشرة بين الرجال أكثر من النساء، وأهم صفات النرجسي تضخيم أهمية ذاته، والمبالغة في التعبير عن إنجازاته ومواهبه. النرجسي أو النرجسية، يحلم بالسلطة الاجتماعية والنجاح المطلق، ويحاول تصوير علاقاته كأنها مثالية.

النرجسي في مجلس لا يسمح لأحد بالتحدث، ويقاطع كثيراً لأنه يريد إطراء من الآخرين طوال الوقت، فهذا الإطراء يغذي هذه الصفة، ولا يستطيع النرجسي النوم قرير العين دون تذكر الإطراء الذي حصل عليه.

يحرص النرجسي على تصوير نفسه مع كبار الشخصيات، وفي ذلك ربط مباشر بينه وبين أرفع المراتب الاجتماعية. كما يحرص على جرح الآخرين لأنهم أقل منه، وعدم إعارة أحاسيسهم اهتماماً حتى لو كان الآخر زوجاً أو زوجة. وهذه أخطر الحالات، لأن النرجسي قد يستغل زوجته لتغذية الإحساس بالرفعة والأهمية دون مقابل.

يتوقع النرجسي الحصول على معاملة خاصة طوال الوقت، حتى لو تم ذلك بخرق القوانين، وهذا تحديداً الفرق بينه وبين الشخصية الأنانية التي تحترم القوانين. بكلمات أخرى، الأناني يستمع إليك حتى لو ظن أنه أهم منك، ويهتم بأحاسيسك، بينما النرجسي يستمع ليتأكد فقط أنك مهتم بالاستماع إليه أولاً، دون الاهتمام بمشاعر الآخر.

من صفات النرجسي الفعلية أنه فظ، ويمشي أمامك في الأماكن العامة، ويختار لك حسب ذوقه في المطاعم، ويتوقع منك تشغيل موسيقاه في سيارتك، أو أن تضع حاجياته في سيارتك حتى لو نسي إحضارها. ويلومك بشدة لو أخطأت، ويلومك أيضاً لو أنه المخطئ.

كما أنه يتجاهل خصوصيتك ويشغل نفسه بمكالمات ورسائل حتى لو كانت غير ضرورية، من دون الاهتمام بما تقوله لأنه غير مهتم بك أصلاً. النرجسي لا يبث عواطف، ولو لاحظت فإنه لا يسمح لك بالاقتراب أبداً حتى لا تكتشف عيوبه، فهو يعلم أن الاقتراب سيكشف صورة قبيحة.

بالعربي: من أشهر الشخصيات النرجسية الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والحالي دونالد ترامب. ومن السينما دون فيتو كورليوني، زعيم سلالة الجريمة المنظمة في فيلم «العراب»، وباتريك بيتمان من فيلم «أميريكان سايكو»، وميرندا بريستلي من «ذا ديفيل ويرز برادا». تلفزيونياً ومن ناحية قوة الأداء، الرئيس تشارلز لوغن من مسلسل «24»، وباتي هيوز من مسلسل «دامجز».

النرجسية حسب الدراسات منتشرة بين الرجال أكثر من النساء، وأهم صفات النرجسي تضخيم أهمية ذاته.

Abdulla.AlQamzi@emaratalyoum.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة