5 دقائق

القرارات العاطفية

د. علاء جراد

هل جرّبت أن تحصي عدد القرارات التي تتخذها يومياً؟ أو بتعبير أدق الخيارات التي تقوم بها يومياً؟ إذا حذفنا سبع ساعات ننام خلالها، يتبقى لنا من اليوم 17 ساعة، يتم خلالها اتخاذ عدد قد يفاجئك من القرارات، منذ الدقيقة الأولى عندما يرن جرس المنبه، فقد يقرر الشخص الاستيقاظ فوراً أو الاستمتاع بإغفاءة سريعة، أو الاستمرار في النوم وإلغاء الخطط المعدة مسبقاً، ثم بعد الاستيقاظ قد يقرر أن يأخذ حماماً أو لا، ثم يأتي وقت ارتداء الملابس واختيار المناسب، ثم اختيار مكونات الإفطار، ثم يأتي دور الطريق إلى العمل وتقرير أي مسار نتبعه، وما وسيلة الانتقال، وعند ركن السيارة نتخذ قرارات عدة، وفي أثناء العمل نقرر ما إذا كنا سنحضر اجتماعاً ما أم لا، وإذا حضرنا الاجتماع فلدينا الكثير من الخيارات لما سنقوله أو ما لا نقوله، أو حتى نقرر الصمت وعدم المشاركة، حتى عدم اتخاذ قرار يلزمه قرار بعدم اتخاذ قرار.

يقدر موقع «سيكولوجي توداي» أن الشخص العادي من الممكن أن يتخذ مئات بل ربما آلاف القرارات يومياً، بعض القرارات بسيطة ولن تؤثر كثيراً في حياتنا، لكن هناك قرارات يمكن أن يكون لها أعظم الأثر في حياتنا سلباً أو إيجاباً، الكثير من القرارات نأخذها من دون وعي وبحكم العادة، ومنظومة القيم والمبادئ التي يعتنقها الشخص، وبعض القرارات نتخذها بعد دراسة عميقة واستشارة كل من يمكن استشارته، لكن أيضاً بعض القرارات المهمة قد نتخذها من دون دراسة أو وعي، والأخطر إذا كانت تلك القرارات مدفوعة بالعواطف، فمثلاً حالات كثيرة من الطلاق تحدث في لحظة غضب كان من الممكن تداركها، لكن عندما يرتبط الكبر بالغضب لا يتراجع الإنسان، ويصر على قراره وموقفه اللذين قد يعاني منهما طوال حياته، بل يمتد أثرهما لآخرين مثل الأبناء، كما أن من الممكن أيضاً أن يتسرع الإنسان في الارتباط ويتخذ القرار مدفوعاً بعواطف إيجابية، وسرعان ما يكتشف أنه كان قراراً عاطفياً لكن بعد فوات الأوان.

أحياناً نتخذ قرارات قبل أن نفكر، وقبل أن نفهم الموقف كاملاً، ثم نتدبر ونتفكر.. لكن بعد فوات الأوان، وقد يكون الأثر كارثياً أو يترك عواقب يصعب التعامل معها، لذلك من المهم أن يتفهم الإنسان طبيعة عواطفه وحالته الشعورية عند اتخاذ القرارات الحيوية، وفي كل الأحوال ينصح المختصون في هذا المجال بعدم اتخاذ قرارات في وجود عاطفة مسيطرة، مثل الغضب أو الفرح، ويمكن دائماً صنع القرار لكن لا يتم تنفيذه إلا بعد التأكد من اتزانه وموضوعيته.

أحياناً نتخذ قرارات قبل أن نفكر، وقبل أن نفهم الموقف كاملاً، ثم نتدبر ونتفكر.. لكن بعد فوات الأوان.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة