5 دقائق

حل المشكلات

د. علاء جراد

ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة؟ هل تتبع منهجية معينة أو طريقة تفكير محددة في التعامل مع المشكلة؟ كيف توصلت إلى هذه الطريقة؟ وهل هي واحدة في جميع المشكلات؟ وكيف تقيم الحلول المتاحة؟ ماذا لو لم تتمكن من إيجاد حل مناسب؟ إن مهارة حل المشكلات من أهم المهارات التي يحتاج إليها سوق العمل والمؤسسات الدراسية، وكذلك في مختلف نواحي حياتنا، وتلك المهارة لا يتم اكتسابها بالمصادفة أو بقراءة كتاب أو مشاهدة فيلم على «يوتيوب»، ولكن اكتساب تلك المهارة يحتاج إلى دراسة بطريقة علمية، وإلى تدريب عملي متكرر وممنهج، ويفضل تعلم تلك المهارة من الصغر حيث تحتاج إلى الكثير من الوقت من أجل صقلها وتجربتها مراراً وتكراراً، وإن كانت المشكلات هي ملح الحياة ولا غنى عنها حيث تلعب دوراً كبيراً في التعلم سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات أو الحكومات.

يوجد في الولايات المتحدة واحد من كل 100 شخص خلف القضبان، لديهم أحكام بالسجن بسبب جريمة أو جرائم عدة، ويرجع الباحثون أحد أهم الأسباب في ارتكاب الجرائم إلى عدم القدرة على حل المشكلات بالطريقة الصحيحة التي لا تؤذي الشخص نفسه أو الآخرين، ولذلك فالكثير من الدول الغربية خصوصاً الولايات المتحدة يرتكز النظام التعليمي على إكساب الطلاب مهارات حل المشكلات، دون التركيز على المحتوى العلمي فقط، الذي قد لا يمكن تطبيقه أو حتى فهمه في بعض الأحوال. لقد حاولت بعض البلدان العربية تطبيقها في ما يعرف بمادة «مهارات حياتية»، ولكن لضمان نجاح هذا المنهج لابد من تطبيقه بطريقة تكاملية مع بقية المناهج أو ربطه بالواقع العملي، وتوفير المعلمين المتخصصين الذين يمكنهم إكساب الطلاب تلك المهارة. لكن ما الحل إذا كان النظام التعليمي لا يتضمن هذه المهارة؟ أعتقد أن هناك مصادر تعليمية كثيرة ومتاحة بكُلفة رمزية يمكن الاستفادة منها وحث أبنائنا على تعلمها منذ المرحلة الابتدائية.

أمّا بالنسبة لنا كبالغين فما لا يدرك كله لا يترك كله، وعلينا محاولة الاستفادة من التكنولوجيا والمصادر المتاحة، فهناك موقع «سكيلز شير» الذي يقدّم محتوى راقياً بطريقة سلسة وشيقة، وهناك كتب مترجمة جادة لمختصين كرّسوا وقتهم ومجهودهم لمشاركة الآخرين خلاصة علمهم ومعارفهم، ومن ناحية تخصصية فيوجد في أدبيات إدارة الجودة الشاملة سبع طرق مجربة وذات أهمية في حل المشكلات والتحسين المستمر على صعيد العمل المؤسسي، مثل «تحليل باريتو» وخرائط التحكم، كما أن هناك الكثير من الأساليب العلمية التي سأفرد لها مقالات قادمة بإذن الله.

ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة؟ هل تتبع منهجية معينة أو طريقة تفكير محددة في التعامل مع المشكلة؟

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة