EMTC

سوالف رياضية

«الملك» مع العنبري

عبدالله الكعبي

عندما نتحدث عن كرة القدم الإماراتية، لابد أن نذكر إمارة الشارقة، التي أنجبت العديد من اللاعبين المتميزين، خصوصاً في أواخر السبعينات والثمانينات، الذين كانوا رافداً قوياً لمنتخباتنا الوطنية، ومازالت أسماؤهم عالقة في الأذهان، وفي الوقت الحالي يظهر المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري، وهو استكمال للحقبة الجميلة، سواء عندما كان لاعباً أو مدرباً، حيث يقود الشارقة إلى صدارة الدوري عن جدارة في الموسم الحالي، ويقوم بعمل كبير، يجني الفريق ثماره. الملك مع العنبري يسطر اسمه في سجل الكرة الإماراتية، وهو الأقرب لحصد بطولة الدوري، ومعظم الجماهير متعاطفة معه، والكل يعلم الأخلاق العالية لهذا النجم، الذي يقدم أوراق اعتماده في التدريب. العنبري زرع ثقافه الفوز في لاعبيه، وهذا عامل مهم، والمثال على ذلك اللاعب شاهين عبدالرحمن، كيف كان وكيف صار، حيث ابتعد عن العصبية، وهنا دور المدرب الذي يحول الفريق إلى عائلة واحدة، ثم يبدأ العمل على المستوى الفني، ورفع المستوى البدني، وتوظيف اللاعبين، وقراءة المباريات، وهذا ما فعله عبدالعزيز العنبري حتى الجولة الـ15 من دورينا.

فريق الشارقة في الطريق الصحيح، وإذا أراد حصد بطولة الدوري عليه التركيز ومضاعفة العمل، ووجود دكة قادرة على التعويض في الجولات المقبلة، فالفريق يملك شخصية البطل، رغم توقع الكثير أنه لن يستمر في المنافسة، لكن الواقع يقول إنه لم يتأثر، ويواصل حصد النقاط، رغم انخفاض مستواه في بعض المباريات.

- فريق العين يمر بظروف صعبة، خصوصاً بعد الخسارة الأخيرة أمام الظفرة، ونصحيتي لجماهير العين الالتفاف حول الفريق، الذي بدأ بالتراجع، بسبب الخلافات التي نراها في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المؤكد أن إدارة العين لم تقصر.

- الوصل غير في كأس زايد، وأمامه مباراة مصيرية في جدة أمام الأهلي السعودي، في إياب الدور ربع النهائي، والأهم في المباريات الفوز فقط، بغض النظر عن الأداء، لأن الوصل بالأساس يعاني على المستوى المحلي، والإشادة تأتي لجماهيره الوفية، التي تساند الفريق حتى وهو في أسوأ حالاته، وهذا دليل على عشق جماهير الوصل، وحبها لهذا الصرح الكبير.

• فريق الشارقة في الطريق الصحيح، وإذا أراد حصد بطولة الدوري عليه التركيز ومضاعفة العمل.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة