رأي رياضي

مؤتمر دبي الرياضي

حسين الشيباني

مؤتمر دبي الرياضي الدولي، الذي يندرج ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، يعتبر أكبر المبادرات المعرفية والتنموية والثقافية والإنسانية في العالم.

وينظم مجلس دبي الرياضي المؤتمر سنوياً، منذ عام 2006، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويولي المجلس أهمية كبرى للدور الذي تلعبه المؤتمرات والملتقيات الدولية في دعم عملية التطور المنشود للرياضة في الإمارات.

وأهم أهداف المؤتمر تنحصر في كونه منصة عالمية لعرض التجارب والمبادرات الناجحة في عالم الاحتراف، وفرصة للعاملين في القطاع الرياضي لمقابلة صناع القرار وقيادات الاتحادات الدولية والقارية لكرة القدم.

ويقام المؤتمر هذا العام بشعار «كرة القدم والاقتصاد»، ويبحث في كيفية تعزيز القوة الاقتصادية لأندية كرة القدم، وتحويلها من مؤسسات استهلاكية لمؤسسات قادرة على توفير احتياجاتها من خلال مواردها المختلفة.

وهذا المؤتمر حقق العديد من المكاسب، وبات منصة مهمة وأساسية على روزنامة الأحداث الكروية الدولية، لما تحويه أجندة المؤتمر من قضايا ومستجدات تناقش مستقبل كرة القدم.

وتوافد نخبة نجوم العالم وصناع القرار للمشاركة في مؤتمر دبي الدولي الـ13، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ونأمل أن يكون قد حقق أهدافه في النسخة الحالية، من خلال الاستثمار الأمثل للموارد، وتعزيز مكانة الأندية وقيمتها التسويقية.

تحية شكر وتقدير للقائمين والمنظمين لهذا المؤتمر الدولي، وهم: نائب رئيس المجلس مطر الطاير، وأمين عام المجلس سعيد حارب، وفريق العمل!

مؤتمر دبي منصة عالمية لعرض التجارب والمبادرات الناجحة في عالم الاحتراف.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة