رأي رياضي

شكراً رجال زايد

حسين الشيباني

شكراً رجال زايد، فأنتم الأبطال الحقيقيون في كأس العالم للأندية 2018، لقد بذلتم مجهوداً خرافياً في فترة قصيرة، حققتم فيها ما لم يكن متصوراً، بالوصول إلى نهائي الحدث العالمي الكبير، على الرغم من حداثة عمركم الكروي على خارطة العالم.

نجحتم في تعزيز قدراتكم حتى صرتم خير سفراء، فمثلتم بلدكم في المحفل الدولي خير تمثيل، وفرضتم على الشارع الرياضي في العالم بأسره الاحترام والتقدير والإعجاب.

وهذا كله تحقق بفضل الدعم المستمر من شيوخنا، الذين يقدمون الدعم المادي والمعنوي لرياضة الإمارات بشكل عام، ورياضة كرة القدم بشكل خاص، وكل ذلك من أجل إعلاء مكانة كرة القدم الإماراتية في العالم.

تحية عزٍّ وفخر للاعبي نادي العين بالحصول على المركز الثاني والميدالية الفضية على مستوى أندية العالم، وشكراً لرجال عملوا بجد واجتهاد، وهم الجنود المجهولون من إداريين وفنيين وجهاز طبي، والدور الأهم لجماهير الإمارات التي وقفت بقوة خلف الفريق، وساندت «الزعيم» بشكل مستمر في جميع مباريات البطولة.

شكراً لرجال زايد، وللجنة المنظمة في كأس العالم للأندية، لقد نجحتم بدرجة امتياز، وتفانيتم في نجاح البطولة.

ما حققه فريق العين في المونديال العالمي إنجاز تاريخي كبير، ويحسب لرجال زايد الذين وصلوا إلى أعلى مستويات التميز في الأداء والروح القتالية، لتحقيق حلم الوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية، وتحقيق المركز الثاني ومقارعة العملاق ريال مدريد في المباراة الختامية.

لا ننسى دور اللاعب عمر عبدالرحمن (عموري) في هذا الإنجاز، لأن مشاركة نادي العين في بطولة أندية العالم كانت بصفته بطل دوري الخليج العربي للمحترفين في الموسم الماضي، واللاعب «عموري» أسهم بشكل كبير في إحراز هذا اللقب، ولا تنسوا الفضل بينكم.

• ما حققه فريق العين في المونديال العالمي إنجاز تاريخي كبير.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه. 

طباعة