وجهة نظر

عام زايد.. عام إنجازات وتفوق

حسين الشيباني

لأننا في عام زايد، عام خير، عام إنجازات وتفوق، باتت الكرة الإماراتية تستعيد بريقها شيئاً فشيئاً، بعدما مرت جماهيرها بحالة من الإحباط من نتائج المنتخب والأندية بمشاركاتها الخارجية في العام الماضي، خصوصاً خروج المنتخب من التصفيات النهائية المؤهلة لبطولة كأس العالم بروسيا 2018، والنتائج المتواضعة من أنديتنا في مشاركاتها الخارجية، واسترجعت الكرة الإماراتية هيبتها من خلال التمثيل المشرف لأنديتنا في بطولتي كأس زايد للأندية العربية، وبطولة أندية العالم، والمتمثل في ناديي الوصل والعين، وذلك بالتفوق على قطبي الكرة العربية والإفريقية: الأهلي المصري، والترجي التونسي، وهما الوصيف والبطل في النسخة الماضية لبطولة أبطال الأندية الإفريقية 2018.

بعد خروج نادي القرن العالمي الأهلي المصري على يد نادي الوصل في بطولة كأس زايد للأندية العربية منذ شهر تقريباً، ها نحن مع حدث عالمي بتفوق الزعيم العيناوي نادي العين على الترجي التونسي بطل أندية إفريقيا 2018، في بطولة أندية العالم بجدارة واستحقاق بثلاثة أهداف نظيفة، وكان بالإمكان أن تكون النتيجة قاسية جداً وتاريخية لولا الفرص الضائعة من مهاجمي فريق العين.. نبارك لأنديتنا التمثيل المشرف والتفوق على أندية عريقة في تاريخها وبطولاتها وإنجازاتها على المستوى القاري والعالمي، تفوق يدونه التاريخ على أسطر من ذهب. نريد لتفوق أنديتنا في هاتين البطولتين كأس زايد للأندية العربية وبطولة أندية العالم، أن ينعكس إيجاباً على مشاركة منتخبنا الوطني الأول في كأس آسيا 2019، وتحقيق طموحات المسؤولين والشارع الرياضي بالفوز بكاس آسيا، وكل المقومات متاحة للمنتخب للظفر بالبطولة.

الدعم، الأرض، الجمهور، البطولة على أرض السعادة والكل ينتظر من الجهاز الفني والإداري واللاعبين إسعاد كل من يعيش على أرض زايد، أرض السعادة، وتحقيق بطولة كأس آسيا.. عام زايد عام سعادة!

• نريد أن ينعكس تفوق أنديتنا في كأس زايد للأندية العربية ومونديال الأندية، على مشاركة منتخبنا في كأس آسيا.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة