سوالف رياضية

علي حميد

سوالف رياضية

علي حميد

عبدالله الكعبي

- لم نعتد في الشارع الرياضي أن ينطلق الدوري الإماراتي ويغيب الصوت الرائع لشيخ المعلقين علي حميد، أحد رموز الإعلام الإماراتي.

بعض الأندية صرفت الملايين قبل انطلاق الموسم وفي المباراة الأولى خيبت الآمال.

بومحمد المعلق الكبير ذو التاريخ الكبير، الذي علق على جميع الدوريات الكبيرة، وواحد من أصحاب القلوب البيضاء؛ تعرض في الفترة الماضية لوعكة صحية وتجاوزها بفضل الله.

الجماهير الإماراتية لم تعتد أن يبدأ الدوري الإماراتي وصوت علي حميد مفقود، والجميل أن الشارع الرياضي يتساءل عن غيابه حتى المعلقين منهم، كالمعلق الكبير علي سعيد الكعبي وفارس عِوض، والكل يعلم أن بومحمد يحمل تاريخاً كبيراً، وهو لم يغب عن أذهانهم، ويظل اسمه محفوراً في قلوب كل الرياضيين.

- انطلاقة الجولة الأولى من دورينا بضعفها وبحضور جماهيري متوسط، مؤشر إلى أن دورينا لن يتغير، والمشكلة الأخرى موضوع التشفير الذي قتل دورينا، وإذا استمرا كذلك فلن يشاهد دورينا أحد، وهذا انحدار خطير، وعلى المسؤولين مراجعة موضوع التشفير، لأن الشارع الرياضي والمتابعين من خارج الدولة لا يتابعون الدوري (ممكن من الروابط في بعض الأحيان)، ومن شاهد الأهداف التسعة في مباراة شباب الأهلي مع الجزيره يدرك أن الفريقين غير جاهزين للدوري، واستبعدهما من المنافسة، فتخيل عزيزي القارئ أن أول مباراة لفريقين وفي بداية موسم يستقبل أحدهما خمسة أهداف والآخر أربعة أهداف، فماذا تتوقع من مباراة فيها تسعة أهداف، مع ضعف المستوى الفني والأخطاء الدفاعية الكارثية.

- بعض الأندية صرفت الملايين وفي المباراة الأولى خيبت الآمال، صحيح أننا في الجولة الأولى، لكن المؤشرات تقول إن بعض الفرق لن تنافس، وهناك عشوائية في اختيار الأجانب. أعتقد أن مشكلتنا في تكرار الأخطاء في كل موسم، والسبب معروف أن الأشخاص ثابتها وهي العقلية التي لا تتغير أبداً.

صدقوني.. الدوري الإماراتي لن يتطور إلا إذا تغيرت بعض العقول التي لا تفكر إلا في مصلحتها بالمقام الأول، سأذكركم بعد الجولة الخامسة أو السادسة هل تغير دورينا أم لا.

- فوز عجمان على النصر كان مستحقاً، إذ كان هناك تكتيك واضح من المدرب المصري أيمن الرمادي، وكذلك تألق الوصل، وحقق الشارقة فوزاً عريضاً، لذا أتمنى عودة الوصل والشارقة الى المنافسة، لأنهما اسمان كبيران في الكرة الإماراتية.

- على جماهير العين أن تقتنع بأن الفريق يؤدي أداء لا بأس به رغم تواضع المحترفين، وعدم التعاقد مع «لاعبين مواطنين سوبر».. الزعيم عودنا المفاجآت.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .