‬5 دقائق

من أحكام السلام

د.عبدالله الكمالي

من العبادات التي لا تكلف الإنسان أي شيء عبادة السلام وفيها أجر عظيم جداً، وثبت في الخبر أن رجلاً سأل النبي، صلى الله عليه وسلم، أي الإسلام خير؟ قال: «تطعم الطعام، وتقرأُ السلام على من عرفت ومن لم تعرف»، وجاء رجل إلى النبي، عليه الصلاة والسلام، فقال: السلام عليكم، فرد عليه، ثم جلس، فقال نبينا: عشر، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد فجلس، فقال نبينا: عشرون، ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد فجلس، فقال نبينا: ثلاثون.

فلا ينبغي التفريط في هذه العبادة، فبعضهم لا يسلم على الناس أو لا يسلم عليهم بما ورد في الشرع والدين.

والسلام من حق المسلم على المسلم، فقد قال عليه الصلاة والسلام: «حق المسلم على المسلم ست، قيل وما هن يا رسول الله؟ قال: إذا لَقِيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطَس فحمد الله فشمته، وإذا مرِض فعده، وإذا مات فاتبعه».

ومعنى اسم الله السلام: أي السلام من النقائص والعيوب، فعلى هذا يكون معنى قولنا السلام عليكم: أسأل الله أن يسلمك من النقائص والعيوب وينزل الرحمة والبركة عليك.

قال عليه الصلاة والسلام: «السلام اسم من أسماء الله تعالى، وضعه في الأرض، فأفشوه بينكم، فإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم فضلُ درجة بتذكيره إياهم السلام، فإن لم يردوا عليه ردّ عليه من هو خيرٌ منهم».

ومن الأحكام المتعلقة بالسلام ما قاله النبي، عليه أتم الصلاة والتسليم: «يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، والقليل على الكثير، وفي رواية صحيحة: «يسلم الصغير على الكبير».

قال الحافظ النووي: «وهذا الأدب هو في ما إذا تلاقى الاثنان في طريق، أما إذا ورد على قعودٍ أو قاعدٍ، فإن الوارد يبدأ بالسلام على كل حال، سواءٌ كان صغيرًا أو كبيرًا ، قليـلاً أو كثيرًا».

ورد السلام فرض واجب، قال الحافظ القرطبي صاحب التفسير: «أجمع العلماء على أن الابتداء بالسلام سنة مرغب فيها، ورده فريضة».

وعند الناس عادة طيبة وهي إرسال السلام، فيقولون سلم على فلان وأبلغه السلام، وهذا أمر ثبت في سنة النبي، صلى الله عليه وسلم.

ويستحب لنا أن نكرر السلام ولو تكرر اللقاء، فهذا ما كان عليه الصحابة، رضي الله عنهم.

ولا يجوز للرجل أن يصافح النساء من غير محارمه، فهذا أمر محرم ومنهي عنه، فهذه جملة يسيرة من أحكام السلام، أسأل الله أن يكتب فيها الخير والنفع.

 

مدير مشروع مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

alkamali11@

لقراءة مقالات سابقة للكاتبة يرجى النقر على اسمها .

 

طباعة