تسديدات

عيسى درويش

نادٍ هبط إلى الدرجة الأولى قبل سنوات، ويسعى جاهداً للعودة إلى مكانه بين الكبار، تعاقد قبل نهاية الموسم الماضي بأسابيع مع مدرب عربي، ودفع إلى المدرب مقدم العقد، واجتهد المدرب العربي في عمله مع الفريق، سعياً إلى الصعود، وإيصال النادي إلى دوري المحترفين، لكنه لم يوفق في الصعود، فأقيل المدرب ودفع له النادي قيمة الشرط الجزائي، وذهب النادي ليتعاقد مع مدرب برازيلي، ودفع النادي له أيضاً مقدم العقد، وبعد سبع مباريات من الدوري، في الموسم الحالي، خسر الفريق إحدى مبارياته فأقيل المدرب، ودفع له النادي أيضاً قيمة الشرط الجزائي، وعاد ليتعاقد مع المدرب العربي السابق، ودفع له مقدم العقد، السؤال هنا: كيف تدعي الإدارة أن النادي يعاني نقصاً في المال؟ فإذا دفع في أقل من تسعة أشهر مقدم العقد ثلاث مرات وشرطاً جزائياً مرتين، فالنادي لديه من المال ما يكفي لتسيير أموره، وإذا كان النادي فعلا يعاني نقص المال، فهذا يعود بالتأكيد إلى سوء الإدارة، وإهدار المال، والتخبط في التعاقدات مع المدربين.

اتفق لاعبو فريق لعبة فردية بأحد الأندية على إزاحة إداري الفريق، بعد أن كثرت الخلافات واتسعت الهوة بين الطرفين، ووجهوا رسالة إلى إدارة النادي، طالبين منها إقالة الإداري، وتعيين إداري آخر،إدارة النادي تعلم بالخلافات الدائرة في الفريق، وطلبت من اللاعبين الانتظار حتى نهاية الموسم، كي يتم تعيين إداري آخر، لكنّ اللاعبين أصروا على موقفهم، وطالبوا بإقالة الإداري فورا، وعدم الانتظار حتى نهاية الموسم، فخرج أحد أعضاء مجلس الإدارة ليقول للاعبين: «اصبروا لين نهاية الموسم، وإللي مب عاجبنه القرار يسير ميدان التحرير»!.

عضو مجلس إدارة سابق بناد كبير يتدخل في كل تفاصيل فرق النادي، والغريب أن صاحبنا ليس لديه رصيد في قلوب أغلب اللاعبين والإداريين، وحتى رئيس مجلس الإدارة «لايعه جبده من تصرفات صاحبنا».

تابعت المباراة المجنونة بين أرسنال ومستضيفه نيوكاسل في الدوري الانجليزي، فبعد أن كان الأرسنال متقدماً برباعية نظيفة، تمكن أصحاب الأرض من معادلتها قبل نهاية المباراة بدقيقتين، لتنتهي بالتعادل 4/،4 ومع كل هدف لفريق نيوكاسل كان معلقنا يصرخ «من قمة راسه»، ويقول: نعم إنهم أحفاد النجم شيرر! نقول له: آلن شيرر من مواليد 13 أغسطس ،1970 أي أن عمره أقل من 41 عاماً، فكيف يكون له أحفاد؟

المحترف الأميركي الذي طالما دافع عنه ناديه، حتى عندما كان يخطئ، لم يشارك في مباراة الفريق الأخيرة التي خسرها بفارق 10 نقاط، وعندما سئل عن سبب عدم مشاركته، قال: لقد تأخروا عن دفع راتبي الشهري. نقول لإدارة النادي: «من كثر ما دلعتوه ودافعتو عنه، سوالكم طاف وطنشكم في أول ظرف، وأكيد هذا من حوبات الحكم المظلوم».

لاعب منتخبنا الوطني في الكراسي المتحركة نصيب عبيد لم تمنعه الإعاقة من المغامرة والتألق، فقرر التحدي في رياضة القفز الحر بالمظلات وهبط من سماء دبي من ارتفاع 13 ألف قدم، وفتح المظلة من ارتفاع 5000 قدم، وهبط بدقة متناهية في النقطة المحددة، إنهم أبطال يعرفون معنى التحدي، ويكسرون الصعب والخطر.

قلنا لصاحب الشنيوب إن «خميس» أخطأ في كل توقعاته، في الجولة الماضية، عدا مباراة الوحدة والوصل، فقال: «الشنيوب مب غلطان، دورينا بكبره غلط في غلط».

tasdidat@yahoo.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .

طباعة