ونطق القلم

مالك عبدالكريم

الرشفة الأولى

كنت مصرّاً في أحد اللقاءات الرياضية أننا لا نعاني أبداً أزمة منشآت، بل نحن مستعدون لتنظيم أكبر البطولات العالمية وفي شتى الألعاب، وافتتاح مجمع حمدان بن محمد الرياضي قبل أيام من قبل مجلس دبي الرياضي خير دليل، ويبقى الأهم الآن هو كيفية الاستفادة الحقيقية من هذا الصرح الرياضي، وأن تضع لإدارته لوائح مناسبة تضمن وتسهل تفعيل دوره في خدمة الرياضة وممارسيها.

الحبر المسكوب

للأسف عندنا فقط يحدث ذلك، فبدلاً من أن يكون الهدف الرئيس من اللقاءات الودية التي يجريها المنتخب الوطني هو التلاقي مع جمهوره، وبث رسائل طمأنينة مشتركة بين الطرفين، الأول يقول: لا تقلق نحن خلفك، والثاني يرد: لا تخافوا فلن نخذلكم، إلا أن كلاهما أخلف وعده، نعم وهذا لا يحدث إلا عندنا فقط!

لا يحدث إلا عندنا أن يخرج رئيس الاتحاد وأعضاؤه والمدرب وأعوانه و«الكابتن» واللاعبون جميعهم، لينتقدوا ضعف الحضور الجماهيري، دون أن يلقوا بكلمة لوم واحدة على أحجار «الكيرم» التي كانت على أرضية الملعب، بالفعل لا يحدث ذلك إلا عندنا، وأيضاً لا يحدث أن يكون كل ذلك اللوم على الجمهور، والجمهور لا يلتفت الى أحد، وأذن من طين والأخرى من عجين، إلا عندنا!

نعم لا يحدث إلا عندنا أن ينفجر لاعب من أصحاب الخبرة الكبيرة ليؤكد أنهم ليسوا «ماكينات»، في حين أن لاعباً لم يكمل عامه العشرين ينتقل للمشاركة من مشرق الأرض إلى مغربها ويتألق هنا وهناك ويبدع ولا يشتكي من شيء رغم أن قدمه فيها (جرح وسبع غرز)، نعم لا يحدث هذا إلا عندنا.

وأن يبلي اللاعبون بلاءً حسناً في أنديتهم وكأنهم مدمنو «ريد بول»، فيتألقون ويمتعون ويطيرون «بجوانح»، وعندما يرتدون قمصان المنتخب يفقدون حتى التركيز في تمرير الكرة وتأفل نجومهم وتختفي، عذراً حدث ذلك في مكان آخر بالفعل، وكان للأرجنتيني ميسي الذي أفل نجمه مع منتخب بلاده وربما لاعبونا من طينة ميسي، أو ربما كاتانيتش مثل مارادونا!

ولا يحدث أن تعتذر الأندية عن منح ملاعبها لتجمع المنتخب الوطني بحجة أنها تحتاجها الى استعدادات فرقها، لا يحدث ذلك أبداً، وأرجو ألا يكون قد حدث ذلك عندنا!

بالحبر السرّي

أحد اللاعبين صرح بأنه يطالب الاتحاد والرابطة فوراً بأن يجدوا حلاً سريعاً لضغط المباريات، مقترحاً أن تعاد جدولة المباريات، بحيث يلعب الدوليون مباراة واحدة كل خمسة أيام، وبما أنه يعرف ضغط جدول المشاركات المحلية والدولية، تحديداً هذا العام، فهو بذلك يريد أن تمتد مسابقاتنا إلى شهر سبتمبر المقبل!

mashe76@hotmail.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة