تسديدات

عيسى درويش

-  سعينا من خلال التسديدات التي انطلقت منذ تسع سنوات، لرصد الإيجابيات والسلبيات في الوسط الرياضي، وتسليط الضوء عليها بالإشارة أو بالنقد والكلمة اللاذعة أو الساخرة، كانت جميعها حالات حقيقية، وكنا نرصد الممارسات الخاطئة، والقائمين عليها للإشارة لموضع الخطأ وشخص المخطئ، دونما خوف أو خجل، لأن شعارنا دائماً الإمارات فوق الجميع، ولم نخش يوماً زعل صديق أو مدير أو مسؤول.

-  “الكبير والصغير” تعليق ورد من بطل “البرنامج الفاضي”، هذه التسميات يجب أن يطلقها القراء والشارع الرياضي لتقييم وتقسيم الآخرين، لا أن يصف بها الإنسان نفسه لأنها حقاً إفلاس.. الصغر والكبر لا يقاسان بالعمر أو بالمشوار الصحافي أو بـ”الأونطة”، بل بالثبات على الموقف.

- نشكر الله ونحمده دائماً لعدم ورود اسمنا في قوائم المكافآت التي تصدرها أنديتنا واتحاداتنا ومؤسساتنا الرياضية في ختام كل بطولة أو موسم رياضي، ونفخر دائماً ولله الحمد بأن التسديدات لم تقم على مسح “الجوخ” وتلميع الصورة والمكيجة.

-  قلنا لأحد العارفين ببواطن الأمور إن صاحبنا ادعى أنه “كبير”، فقال: “الله.. هو طِلع من البيضة؟! أنا اللي أعرفه دا لسّه في اللفه”.

-  غاب أعضاء مجلس إدارة اتحاد اللعبة الجماعية عن جلسات دورة المدربين الأخيرة، وفي اليوم الأخير للدورة حضر أحد أعضاء الاتحاد في آخر خمس دقائق لتوزيع الشهادات والتقاط الصور.

- قناة رياضية محلية، اشترت حقوق بث مباريات كأس رئيس الدولة لكرة القدم، وسمحت لمراسلي القنوات المحلية الأخرى بأخذ التصريحات في الملعب لمدة 10 دقائق فقط، وهددت بقطع التيار الكهربائي لو زادت المدة دقيقة واحدة إضافية، القناة تعتبر هذا حقاً مشروعاً، لأنها دفعت أموالاً لنيل الحق الحصري، نقول: لا تعتبوا على القنوات غير الإماراتية التي تشتري حقوق بث البطولات الخليجية والإقليمية وتمنعكم ومراسليكم من أخذ التصريحات داخل الملعب، ولا تعتبروها إساءة لإعلام الدولة  

-  ندوة توعوية تثقيفية نظمتها إحدى مؤسساتنا الرياضية، ودعت إليها منتسبي الأندية المشاركة فيها منذ فترة، وحددت لها يوم الثلاثاء الماضي، لكن مؤسسة رياضية ثانية حاولت سرقة الأضواء من الندوة الأولى، ودعت في عجالة لعقد لقاء مع الإعلاميين حول الموضوع ذاته يوم الإثنين، أي قبل ندوة المؤسسة الأولى بيوم، والغريب أن أصحاب الندوة الأولى اشتكوا من قلة عدد الإعلاميين الذين لبوا الدعوة العاجلة، بل وتعرضوا لانتقاد من أحد الإعلاميين داخل الندوة، حيث قال كان من الأولى دعوة منتسبي الأندية لحضور هذه الندوة وليس الإعلاميين.

- محلل في برنامج رياضي سُئل عن رأيه في البرازيلي بيدراو هدّاف فريق الشباب، فقال: لا يعجبني اللاعب ولست مقتنعاً به، لأنه يحرز أهدافاً غير مقنعة!

- إداري بنادٍ كبير سُئل عن سبب استغناء النادي عن لاعب الوسط الأجنبي الذي أحرز ستة أهداف لفريقه، فقال: لأن كل أهدافه من ضربات حرة، نقول له: هذه ميزة رائعة في اللاعب، وهل تريد منه تسجيل الأهداف من رميات التماس؟

 

eadarwish@dm.gov.ae

طباعة