«رقم ..13 فأل حسن للبعض»

كفاح الكعبي

-- يبدو أن الجولة الـ13 من دوري المحترفين لم تكن شؤماً على كل الفرق، بل كانت متميزة لكل من الجزيرة والاهلي والوصل والشعب، بينما لم تكن كذلك للوحدة والخليج والنصر وعجمان، أما الزعيم العيناوي والجوارح والملك وفرسان الغربية فإن بعضهم سعيد بالنقطة بينما اعتبرها اخرون خسارة كبيرة كما هو الحال مع العين الذي كان قاب قوسين او ادنى من الفوز لولا صحوة فرسان الغربية المتأخرة وتسجيلهم هدفين في الدقائق الاخيرة، فعلى الرغم من الاثارة في بعض المباريات والحماس والندية إلا أن المباريات لم ترتق للمستوى المطلوب، ولكن وجود الجزيرة والاهلي وملاحقة العين لهما في لعبة الكراسي الموسيقية ستستمر للفترة المقبلة، ومشاركات الجزيرة والاهلي في بطولة الاندية الاسيوية بالاضافة الى الدوري سيتعب الناديين كثيراً خصوصاً مع ضغط المباريات وكثرة الاصابات والمشاركات، بينما سيقاتل العين على الجبهة الداخلية فقط ولكن مشكلته الحقيقية تتمثل في منافسته على جميع البطولات المحلية، مع وجود أكثر من إصابة للاعبين المميزين في صفوفه خلال الفترة المقبلة، ولكن استمرار الصراع بين الفرق الثلاثة قضية حتمية نظراً للمجهود الكبير الذي بذلته إدارة هذه الفرق في الاستعداد للموسم الحالي خلال فترة الصيف بتعاقداتها الخارجية والداخلية بالاضافة الى قيامها باتخاذ خطوات كبيرة في سبيل الفوز بأولى مسابقات بطولات المحترفين.

-- أحب أن أشيد بفريق عجمان المقاتل رغم الهزيمة المرّة للمرة الثانية على التوالي، غير أنه قدم عرضاً رائعاً امام الاهلي وكان أكثر من ند ومن خصم شرس لم يسترح رغم تقدم الاهلي ورغم دخول هدف في مرماه ورغم كل الهجمات الاهلاوية المركزة، ورغم آخر خسارتين الا ان الفريق مازال يقدم عروضاً رائعة، ومازالت روحه القتالية وثابة رغم الهزيمتين ولا اعتقد ان الفريق سيرضى بالهزيمة في المباراة المقبلة من الشعب المنتشي، حيث ستكون المباراة اختباراً حقيقياً للفريق البرتقالي وليس امامه سوى الفوز حتى يستمر عجمان الجديد الذي عرفناه واستمتعنا بادائه.

-- هذا هو ريال مدريد النادي الملكي فقد تمكن خلال أسبوعين من تقليص الفارق مع برشلونة الى سبع نقاط بعدما كان 12 نقطة، فيوم أول من أمس سجل الريال ستة اهداف مقابل هدف لريال بيتيس، كلها جاءت في الشوط الاول ليثبت هذا الفريق وللمرة التاسعة على التوالي انه عازم على تقليص الفارق مع البرشا، وقد ساند الحظ الريال عندما خسر الفريق الكاتالوني من غريمه اسبانيول 1/،2 في مباراة لعب فيها برشلونة بـ10 لاعبين منذ الدقيقة ،39 وتمكن فيها لاعب برشلونة السابق وهداف اسبانيول الحالي ديلابينيا من تسجيل هدفي الفوز، وتعتبر هذه الخسارة الثانية لبرشلونة هذا الموسم ،وقد اعربت جماهير البرشلونة عن غضبها من التغيير الذي قام به جوارديولا مدرب الفريق عندما قام باستبدال صامويل ايتو رغم أنه الوحيد الذي حاول التسجيل، لذا أتوقع ان يتقلص الفارق بين الفريقين في المباريات المقبلة مع ظهور اكثر من مشكلة ووجود اكثر من اصابة في الفريق الكاتالوني مع تعافي عدد كبير من لاعبي ريال مدريد وعودتهم للمشاركة مع الفريق الملكي في الفترة المقبلة.

 

kefah.alkabi@gmail.com

طباعة