دوري المحترفين.. يعود من جديد

كفاح الكعبي

اشتقنا له كثيراً، فقد غاب عنا نحو شهر ونصف الشهر بسبب ارتباطات المنتخب الوطني بـ«خليجي 19» وتصفيات أمم آسيا، وها هو يعود اليوم، وكلنا شوق لاستقباله، فبعد هذه المدة الطويلة من السبات الشتوي الذي تخللته مباريات كأس الرابطة وكأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة يعود الدوري ذو الطعم واللون المميزين، لا تضارعه فيه أي مسابقة أخرى مهما كانت، فصحيح أن دورينا شهد خلال الجولات العشر الماضية الكثير من الأحداث كونه أول دوري محترفين في الدولة، حيث تمت إقالة سبعة مدربين، وهناك الكثير منهم على كفّ عفريت، وينتظرون التسريح إذا لم تفلح نتائج فرقهم في ما تبقى من الدوري، أما بالنسبة للاعبين المحترفين فقد غادر حتى اليوم 12 منهم، أي «درزن» بالتمام والكمال، بينما حضر سبعة غيرهم، فيما حل خمسة مدربين بدل السبعة المغادرين، وأتيحت الفرصة للمدربين المواطنين للعودة للدوري أخيراً، ومن عجائب الصدف أن أحدهم استقال قبل أن يقود فريقه في الدوري، بينما نجح الثاني، وهو باروت، في الفوز بأول مبار اة يقودها بكأس سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، والتأهل للمرة الأولى إلى الدور نصف النهائي ليقابل العين في المباراة المقبلة، والحقيقة أن كمية الأموال المهدرة في صفقات اللاعبين والمدربين الفاشلة ستعلم الأندية درسا في المستقبل مع وجود الأزمة المالية العالمية، وقلة الشركات الراعية وصفقات الدعم من الشركات والمؤسسات التجارية الكبرى في المستقبل القريب والبعيد، لذلك فإن على الأندية دوراً كبيراً في تحسين عملية اختيارها للمدربين واللاعبين الأجانب، ففشل الأندية في اختيار هولاء سيؤدي إلى ضعف كبير في ميزانياتها، وعجز في قدراتها المالية على المديين القريب والبعيد.



مباريات اليوم بين الجزيرة وعجمان والشعب والعين والوحدة مع الخليج والوصل النصر صعب توقع نتائجها، خصوصاً بعد فترة السكون الطويلة، فبالتأكيد كان لدى بعض الفرق فرصة ذهبية لاستبدال وإغلاق وسد الثغرات في خطوطها مع التخلص من العوائق التي تعتقد أنها أكبرحجر عثرة في طريق تفوقها، لذلك فإننا نتوقع أن نشاهد مباريات حماسية وإثارة وندية، بغض النظر عن الأسماء، بالتأكيد من الصعب تحديد مَنْ الفائز بعد تقارب المستويات لدرجة كبيرة مع ارتفاع اللياقة البدنية ووصول الفرق لدرجة كبيرة من التجانس بعد مرور 10 جولات، والمرور بمسابقات كأس الرابطة وكأس رئيس الدولة، فإلى المزيد من المتعة مع الجولة الـ11 من دوري المحترفين.



هل سمعتم.. برشلونة مازال يبحث عن نجوم جُدد رغم انه يتصدر الدوري الإسباني بفارق 12 نقطة أمام منافسه وغريمه اللدود ريال مدريد؟! آخر الأخبار تقول إن «البرشا» يحاول استبدال تييري هنري بفرانك ريبيري، رغم أن مدرب الفريق الكاتالوني راضٍ على أداء هنري، لكن مجلس الإدارة لا يريده، فلم يسجل سوى 12 هدفاً في جميع مسابقات الموسم الحالي، ويعتقد النادي أن المبلغ الذي دفع في اللاعب والذي بلغ 27 مليون يورو كان كبيراً، خصوصاً أنه الآن في الحادية والثلاثين من العمر، لذلك فإن النادي سيحاول الحصول على خدمات زميله الفرنسي ريبيري لاعب بايرن ميونخ الألماني المتميز.

 

kefah.alkabi@gmail.com  

طباعة